23:46 23 مارس/ آذار 2019
مباشر
    علم المغرب

    وزير الطاقة المغربي: شراكتنا مع الإمارات استراتيجية

    © flickr.com/ Marek Kubica
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أعلن عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة في المملكة المغربية، أن لدى بلاده مشاريع ضخمة قيد الإنجاز في قطاع الطاقة تصل قيمتها إلى 14 مليار دولار خلال الفترة من 2017 وحتى 2023.

    وقال الرباح على هامش أعمال الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" التي انطلقت اليوم في أبوظبي وتعد أولى فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة:"إن دولة الإمارات والمملكة المغربية ترتبطان بشراكة استراتيجية في كافة المجالات وخاصة في مجال الطاقة وهناك تعاون كبير بين الجانبين في هذا الصدد، وفقا لما نقلت "وكالة أنباء الإمارات".

    وأضاف وزير الطاقة المغربي: "شركة أبوظبي لطاقة المستقبل نفذت مشاريع رائدة في المملكة المغربية ومنها: مشروع تركيب أنظمة شمسية منزلية مبتكرة للطاقة المتجددة خارج الشبكة والتي تزود 19438 منزلا بالطاقة في أكثر من 1000 قرية ريفية، كما أن هناك تعاون مشترك قادم مع الشركة العالمية الرائدة".

    ولفت إلى أن لدى القطاع الخاص الإماراتي استثمارات كبيرة في قطاع الطاقة بالمغرب".

    وتابع الوزير المغربي "لدينا زيادة في الطلب السنوي على الطاقة بنسبة تتراوح ما بين 2 إلى 4%، كما أن أكثر من 93% من حاجات الطاقة في المملكة يتم استيرادها من الخارج مقارنة بنحو 98% في عام 2008".

    وأكد الرباح: "نحرص على تعزيز استخدامات الطاقة المتجددة والنظيفة والوصول إلى نسبة 52% بحلول 2030 بالإضافة إلى تطوير استخدامات الغاز الطبيعي".

    وأضاف: "لدينا مشاريع ضخمة قيد الإنجاز تصل إلى 14 مليار دولار من 2017 وحتى 2023 تشمل استثمارات في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمحطات الكهربائية وتطوير الشبكة الكهربائية من أجل ملائمتها للطاقة المتجددة".

    وأشار إلى أن هناك مشاريع مستقبلية أخرى متاحة أمام القطاع الخاص مثل المشروع الضخم للغاز الطبيعي المسال، مؤكدا أن جميع هذه المشاريع تأتي التزاما بالسياسة التي وضعها جلالة الملك منذ أكثر 10 سنوات.

    انظر أيضا:

    مدن الصفيح... معاناة تتجدد كل شتاء في المغرب
    خلال وداعه سفيرة المغرب... الرئيس التونسي يطري الملك محمد السادس
    في إطار عناية ملك المغرب بهم... جوائز للخطباء المنبريين في المغرب
    الكلمات الدلالية:
    غاز طبيعي, الإمارات, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik