21:21 26 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال وصوله إلى الخرطوم للقاء الرئيس السوداني عمر البشير

    الأول منذ اندلاع الاحتجاجات... وفد تركي يصل إلى السودان

    © AP Photo / Kayhan Ozer
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    يبدأ وفد من البرلمان التركي، غدا الثلاثاء، زيارة إلى العاصمة السودانية الخرطوم في زيارة تستغرق ثلاثة أيام.

    سبوتنيك — الخرطوم. وأفاد بيان صادر عن المجلس الوطني السوداني (البرلمان)، اليوم الاثنين، بأن "وفدا برلمانيا تركيا برئاسة رئيس لجنة الشؤون الخارجية يبدأ زيارة للسودان تستغرق ثلاثة يجري خلالها لقاءات مع رئيسي المجلس الوطني بروفيسور إبراهيم أحمد عمر، ورئيس مجلس الولايات عمر آدم سليمان ولجنة الخارجية وعدد من المسؤولين في الدولة".

    وكانت مباحثات ثنائية أثمرت توقيع 20 اتفاقية تجارية واستثمارية، وكثيراً من مذكرات التفاهم، بجانب اتفاقيات تسمح بتداول العملات المحلية بين البلدين، وقيام مدن سياحية وأثرية وصناعات تعدينية.

    وتم إبرام تلك الاتفاقيات خلال زيارات متعددة لمسؤولين ورجال أعمال أتراك، إلى السودان؛ أبرزها زيارة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان للسودان بداية العام الحالي، التي تعهد على هامشها إردوغان برفع التبادل التجاري مع الخرطوم إلى 10 مليارات دولار.

    وكان وفد تركي قبل زار السودان، بقيادة نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي وبرفقته عدد من المسؤولين ورجال الأعمال.

    وأعلن أوقطاي عن زيادة التبادل التجاري بين البلدين من 500 مليون دولار إلى مليار دولار خلال العام المقبل. كما أعلن عن افتتاح بنك تركي في الخرطوم، للإسراع بتطوير العلاقات على المستوى الشعبي وزيادة التجارة، إلى جانب الاتفاق على السماح لشركة المعادن التركية بالعمل في السودان، وفتح الخطوط الجوية التركية خط طيران بين إسطنبول والخرطوم وبورتسودان قريبا، وذلك لزيادة الحركة التجارية والسياحية.

    وأوضح أن المباحثات مع الجانب السوداني تطرقت إلى مجالات التجارة والزراعة والدفاع والسياحة والصحة والتعليم، وقال في هذا الخصوص إنهم قدموا برامج ومشروعات سترى النور قريباً، معربا عن أمله في زيادة وتوسع العلاقات التجارية من خلال المشروعات المشتركة الخاصة بتطوير العلاقة بين الشعبين.

    وخلال زيارة الوفد التركي للسودان، وقعت وزارة النفط والغاز والمعادن اتفاقية امتياز مع هيئة الأبحاث الجيولوجية التركية ممثلة في شركة «"إم تي إيه" للتنقيب عن الذهب والمعادن.

    وقال أزهري إبراهيم، وزير الغاز والنفط والمعادن السوداني، إن الاتفاقية تعد أول اتفاقية للهيئة خارج تركيا في مجال المعادن. وأعلن الوزير عن زيارة كبيرة سيقوم بها الجانب السوداني إلى تركيا في القريب العاجل.

    كما أعلن السودان، أواخر العام الماضي، قرب استئناف التحويلات المصرفية بين بنوكه والبنوك التركية بالعملات المحلية للبلدين مع تجنب التعامل بالدولار الأميركي.

    ورصدت تركيا 10 مليارات دولار لمشروع "سواكن" شرقي السودان، وهو مشروع سياحي بدأ تنفيذه بالفعل بزيارة وفد تركي لبورتسودان قبل شهرين، وقد أجريت مسوحات ودراسات على ميناء "سواكن" لقيام مدينة سياحية.

    ويبلغ حجم الاستثمارات التركية بالسودان في كل القطاعات نحو ملياري دولار، تتمثل في 288 مشروعا، تشمل مجالات الأثاث ومنتجات الألمنيوم والمنتجات الحديدية والإسمنتية والمواد الغذائية والخدمات الكهربائية والأدوات الكهربائية والتنقيب والتعدين.

    كما تشمل الاستثمارات التركية المرتقبة والحالية في السودان النقل البري والطرق والجسور والحفريات والإنشاءات والمقاولات والخدمات الصحية، بجانب الاستثمارات في القطاعين الزراعي والحيواني.

    ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، فيما أصدر الرئيس السوداني قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.

    وسقط في الاحتجاجات 24 مواطنا حتى الآن، حسبما أعلنت السلطات السودانية.

    ويشهد السودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.

    ويبلغ سعر الدولار رسميا 47.5 جنيه، لكنه يبلغ في السوق الموازية 60 جنيه سوداني، كما يعاني 46% من سكان السودان من الفقر، وفقا لتقرير أصدرته الأمم المتحدة سنة 2016.

    انظر أيضا:

    البشير: الأعداء لا يعجبهم الاستقرار والأمن في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, الحكومة السودانية, عمر البشير, رجب طيب أردوغان, تركيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik