12:28 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية السورية أن وزير الخارجية وليد المعلم بحث مع المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، اليوم الثلاثاء، الجهود المبذولة لإحراز تقدم في المسار السياسي للأزمة في سوريا، ومتابعة الأفكار المتعلقة بالعملية السياسية.

    وقالت الخارجية السورية، في بيان لها، إن "المعلم اكد لضيفه استعداد سوريا للتعاون معه لإنجاح مهمته تيسير الحوار السوري – السوري بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، والذي هو مصلحة سوريا".

    بدوره، عرض "بيدرسون للقاءات التي سيجريها والنشاطات التي سيقوم بها خلال الفترة المقبلة من أجل تنشيط العملية السياسية، مشددا على أن هذه العملية يجب أن تكون بقيادة وملكية سوريا، وإلا لن يكتب لها النجاح"، حسب البيان.

    وكانت مصادر خاصة لمراسل "سبوتنيك"، كشفت بعض تفاصيل زيارة المبعوث الأممي الجديد "غير بيدرسون"، والذي وصل صباح اليوم إلى دمشق، حاملا معه بعض الملفات الجديدة، والأخرى العالقة التي تركها له سلفه "ستيفان دي مستورا".

    وقالت المصادر لوكالة "سبوتنيك" إن من ضمن جدول أعماله متابعة مباراة المنتخب السوري ضد المنتخب الأسترالي من إحدى مقاهي العاصمة، والتي تقام ضمن بطولة كأس أسيا 2019.

    وبينت المصادر ذاتها أن جدول أعمال المبعوث الأممي لن يقتصر على الجوانب السياسية والاجتماعات الرسمية بل هناك أريحية في التعاطي مع الدبلوماسي النرويجي المخضرم والذي يمتاز بخبرتة الأممية الطويلة.

    ولم تستبعد المصادر قيام بيدرسون بجولة شخصية تشمل أحياء العاصمة الجديدة والقديمة للاطلاع على الحالة الشعبية وعلى سير الحياة فيها، وفي هذا السياق، تأتي مشاهدة المباراة الحاسمة التي ينتظهرها ملايين السوريين.

    وأضافت المصادر أن على الصعيد السياسي، من المتوقع أن يستقبل الرئيس السوري بشار الأسد بيدرسون، ويجري معه لقاءا مغلقا في وقت لاحق لاجتماعات المبعوث الأممي اليوم مع وزير الخارجية السورية إضافة لكبار مسؤولي وزارة الخارجية لبحث الشأن السوري في ظل التطورات السياسية والميدانية الجديدة.

    ويقوم غير بيدرسون حاليا بزيارة تعارف لدمشق، بحسب تصريحات أدلى بها أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين السوري أمس الأول، معربا عن استعداد بلاده للتعاون مع بيدرسون من أجل إنجاح مهمته، آملا أن يحقق المبعوث الجديد ما عجز الآخرون عن تحقيقه في هذا المجال.

    وغير بيدرسون هو دبلوماسي نرويجي كلف سابقا بملفات أممية عديدة، أبرزها قيامه بدور نشط في الاتصالات التي أدت إلى توقيع اتفاق (أوسلو) بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل، كما كلف بمهمات من قبل الأمم المتحدة متعلقة بالملف اللبناني ولعب دورا في الاتصالات التي جرت لإنهاء حرب تموز 2006.

    انظر أيضا:

    أردوغان: تركيا ستشكل المنطقة الآمنة شمالي سوريا
    خطوة جديدة على طريق العودة... زعيم عربي يزور سوريا قريبا ويلتقي الأسد
    نتنياهو: أنصح الإيرانيين بمغادرة سوريا سريعا لأننا سنواصل سياستنا الهجومية
    بريطانيا تدعم مصابي الحرب في سوريا باليرقات
    رفض مشروع قانون لفرض عقوبات ضد سوريا وإيران وروسيا
    الكلمات الدلالية:
    الحوار السوري السوري, إعادة إعمار سوريا, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الأزمة السورية, التسوية في سوريا, اجتماع حول سوريا, وزارة الخارجية السورية, الأمم المتحدة, المبعوث الدولي إلى سوريا غير بيدرسون, وزير الخارجية السوري وليد المعلم, دمشق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook