10:59 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشف قائد كبير في الحشد الشعبي العراقي عن أن الجيش الأمريكي في البلاد يحاول التجسس على قوات الحشد في مناطق الحدود مع سوريا.

    أكد قائد المحور الغربي لـ"الحشد الشعبي"، قاسم مصلح، اليوم الثلاثاء 15 كانون الثاني/ يناير، أن الحشد دفع بتعزيزات على الحدود السورية العراقية تحسبا لأي طارئ بعد الحصول على تفاصيل محاولات التجسس للجيش الأمريكي هناك.

    وقال مصلح لموقع "المعلومة" إن التواجد الأمريكي على الحدود العراقية السورية ليس بجديد، الا أن الجديد في الأمر هو قيام تلك القوات باستطلاع الساتر والنقاط المتواجد فيها حرس الحدود والجيش وتسجيل الإمكانيات الموجودة سواء من الأسلحة والأعتدة أو القوة البشرية.

    وأضاف القائد في "الحشد الشعبي" أن هذه الخطوة تعد وفق النظام العسكري خطوة تجسسية تهدف الى اختراق تحصين الحدود المشتركة مع سوريا وتسريب جميع معلومات الاستطلاع إلى تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا) المتواجد في سوريا في مناطق هجين وسوسة.

    وأضاف مصلح: دفع "الحشد الشعبي" بتعزيزات إضافية تحسبا لاي طارئ يحصل على الحدود، ولن نسمح لأي جهة بخرق أو تجاوز الحدود كونه يعمل بفتوى المرجعية وهو قرار ملزم للجميع بالدفاع عن سيادة البلد ضد أي عدوان.

    وأكد مصلح مجددا على أن هناك تنسيقا بين الجانب العراقي والسوري في محاربة الإرهاب في هذه المنطقة "ونحن بانتظار الأوامر من قيادة بغداد للدخول إلى الأراضي السورية وتطهير المناطق المحيطة للحدود العراقية لمنع تسلل الدواعش".

    وبحسب "المعلومة"، كانت قيادة عمليات الأنبار لقوات "الحشد الشعبي" أعلنت اليوم الثلاثاء عن منعها القوات الأمريكية من إجراء استطلاع مريب للقوات الأمنية ضمن حدود مسؤوليتها.

    انظر أيضا:

    الحشد الشعبي يمنع القوات الأمريكية من "انتهاك السيادة العراقية"
    الحشد الشعبي يطلق عملية عسكرية لملاحقة فلول "داعش" في جزيرة تكريت
    حقيقة مهاجمة "الحشد الشعبي" لمقر كردي
    هل تخطط واشنطن لضرب الحشد الشعبي
    الحشد الشعبي يحبط تسلل عناصر "داعش" عبر الحدود مع سوريا
    الكلمات الدلالية:
    العراق, القوات الأمريكية, قوات الحشد الشعبي, تنظيم داعش الأرهابي, الحرب على الإرهاب, تجسس, أخبار العراق اليوم, أخبار الحشد الشعبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook