Widgets Magazine
13:38 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    أكراد سوريا

    خبير عسكري يكشف عن التنظيمات الكردية في سوريا

    © AFP 2019 / Delil Souleiman
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال اللواء محمد عباس، الخبير العسكري السوري، إن الوجود التركي على الأراضي السورية يهدف إلى تنفيذ عمليات إبادة بحق الأكراد والسوريين جميعا.

    وأضاف الخبير العسكري في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك"، اليوم الخميس، أن الأكراد في سوريا ليسوا نموذجا واحدا، ولديهم أكثر من 85 تنظيما سياسيا مختلفا ومتناقضا ومتصارعا، وهناك الكثير من النماذج السلبية في تلك التنظيمات، منها ما يدين بالولاء لتركيا ويعزز من المشروع التركي، ومنها ما هو سوري ويدين بالولاء للدولة.

    وتابع عباس، هناك أيضا تنظيمات كردية عراقية أو تدين بالولاء للعراق، وبعضها مرتبط بإسرائيل وألمانيا وأمريكا وعدد من دول العالم، وبشكل أوضح تلك التنظيمات السياسية مرتبطة بمن يدفع لها ومن يمولها.

    وأشار الخبير العسكري إلى أن الشارع الكردي السوري هو شارع وطني لا يتخلى عن هويته الوطنية السورية، أما القيادات الكردية التي تغير مواقفها بين اللحظة والأخرى، فعندما أتت أمريكا قطعوا اتصالهم بالدولة، وعندما غادرت وتركتهم حاولوا العودة مجددا للدولة، وبعد الإعلان التركي عن المنطقة الآمنة يريدون منح الأتراك مشروعية الدخول إلى شرق الفرات.     

    وأكد محمد عباس أن السوريين العرب الأكراد هم النسبة الأعلى بين الأكراد المتواجدين على أراضي الدولة، لكن يبدو أنهم ليسوا من أصحاب القرار وليسوا من القيادات السياسية، ويبدو أن أمريكا وتركيا قامتا بتسليح من أعلنوا عن الوقوف معهما والتجاوب بشأن مصالحهما.   

    انظر أيضا:

    خبير استراتيجي: القرار الأممي بشأن الحديدة يكشف النوايا الدولية تجاه اليمن
    "معلومات خطيرة" عن تجهيزات المعركة الكبرى... ماذا يحدث تحت أرض اليمن
    اليمن... متحدث المقاومة الوطنية: كاميرات يواجه مهمة صعبة جدا في تنفيذ اتفاق الحديدة
    اليمن: 10 قتلى وجرحى بقصف مدفعي على مخيم للنازحين جنوب الحديدة
    الناطق باسم اعتصام "المهرة" يدعو السعودية للعودة إلى أهداف التحالف المعلنة في اليمن
    واشنطن تكشف تفاصيل اتفاق بومبيو مع ابن سلمان بشأن حرب اليمن
    الكلمات الدلالية:
    الأكراد, تركيا, أمريكا, إقليم كردستان العراق, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik