04:17 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    قال الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الجزائري ورئيس أركان الجيش، إن الجيش الوطني جاهز لتأمين الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 18 أبريل/نيسان المقبل.

    وأضاف صالح، خلال زيارة عمل وتفتيش وحدات تابعة للجيش في إقليم "ناحية البليدة" العسكرية، أن عناصر المؤسسة العسكرية سينتخبون بحرية ودون ضغوط خارج الثكنات، خلال انتخابات الرئاسة القادمة، بحسب صحيفة "الخبر" الجزائرية.

    وأشار نائب وزير الدفاع الوطني إلى أن "قيام رئيس الجمهورية باستدعاء الهيئة الانتخابية للموعد الانتخابي 18 أبريل المقبل، سيكون سانحة أخرى يبرهن خلالها الجيش الوطني الشعبي عن قدراته العالية في تأمين مثل هذه الاستحقاقات الوطنية الكبرى".

    وتابع بأن الانتخابات فرصة لتؤكد "جاهزيته (الجيش) القصوى والدائمة من أجل إرساء كافة موجبات الأمن عبر كافة أرجاء الوطن".

    وتعهد قايد صالح بأن تجرى الانتخابات الرئاسية "في أجواء آمنة تسمح لشعبنا بممارسة واجبه الوطني في ظروف عادية وطبيعية تليق بصورة الجزائر ومكانتها الرفيعة بين الأمم".

    وقال رئيس الأركان إن أفراد الجيش الوطني الشعبي يسعون وبقوة، "للوفاء بواجباتهم الوطنية نحو بلادهم بما في ذلك القيام بالواجب الانتخابي رفقة إخوانهم المواطنين، وفقا للإجراءات والقوانين السارية المفعول".

    ورد قايد صالح على الأصوات المعارضة لإجراءات الانتخابات، وقال "… هذا على الرغم من بقاء بعض الأصوات، مع الأسف الشديد متمسكين بإعادة طرح ذات الأسئلة، فتارة يتساءلون لماذا ينتخب أفراد الجيش الوطني الشعبي داخل الثكنات؟ وعندما أصبحوا منذ سنة 2004 يمارسون واجبهم وحقهم الانتخابي خارج الثكنات أي مع إخوانهم المواطنين بدأت نفس هذه الأصوات، تطرح أسئلة لا أساس لها ولا مبرر".

    وشنت قيادة أركان الجيش الجزائري، بداية الشهر الجاري، هجوما على جنرالات سابقين انتقدوا أداء المؤسسة العسكرية في تعاطيها مع مستجدات الساحة السياسية، على مقربة من محطة انتخابات الرئاسة.

    وقالت قيادة الجيش الجزائري، في بيان نشرته مجلة "الجيش"، إنها ترفض التدخل في الشأن السياسي، واصفةً الأصوات المعارضة بأنها "غربان ناعقة تتشدق بالبراغماتية والواقعية وتحاول تقزيم المكتسبات الأمنية، والكثير من المواضيع والمسائل التي لا يفقهون أدنى أبجدياتها".

    وتابع بيان الجيش: "استرسلوا بالدلو بدلوهم في كل المواضيع كالانتخابات الرئاسية القادمة، وإتاحة الفرصة للشباب، ودعوة نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي إلى تحمل مسؤوليته في تعزيز المكتسبات الديمقراطية".

    انظر أيضا:

    الجزائر تتخذ هذا القرار قبل انتخابات الرئاسة
    الجزائر تحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة
    11 مرشحا لخلافة بوتفليقة في رئاسة الجزائر
    الجزائر... خبير فلكي يشعل الجدل والغضب بـ"تخطئة تقويم رسول المسلمين"
    الجزائر تتطلع إلى صفقة مع إكسون موبيل
    الكلمات الدلالية:
    الانتخابات الرئاسية الجزائرية, أخبار الجيش الجزائري, الانتخابات الجزائرية, الانتخابات الرئاسية, الرئاسة الجزائرية, الجيش الجزائري, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook