15:47 GMT27 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تحتل السعودية حاليا المركز الـ55 على أحد مؤشرات البنك الدولي، وتعد لحدث اقتصادي غير مسبوق في تاريخها، حسبما ذكر وزير الطاقة السعودي خالد الفالح.

    وقال الفالح، في تصريح لصحيفة "سبق" السعودية، اليوم الاثنين، إن الرياض تطمح لدخول قائمة الدول العشر الأكبر في مجال الخدمات اللوجستية، على مستوى العالم، مشيرا إلى أنها تحتل حاليا المركز رقم 55 على مؤشر البنك للخدمات اللوجيستية لعام 2018.

    وأضاف الفالح، خلال حديثة على هامش مؤتمر "برنامج تطوير الصناعات الوطنية": "سنكون من العشرة الأوائل".

    وأثنى الفالح على برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، ودوره في تحسين ترتيب المملكة ضمن مؤشر البنك الدولي للخدمات اللوجستية.

    وأسهمت 6 مؤشرات فرعية في تحقيق السعودية لمركزها الحالي (55 عالميا)، وتراوح ترتيب المملكة فيها بين المرتبة 43 لمؤشر نوعية البنى التحتية للتجارة والنقل، والمرتبة 67 لمؤشر تسليم الشحنات في الوقت المتوقع، بينما تصدرت كل من ألمانيا والسويد وبلجيكا على التوالي، القائمة التي ضمت 160 دولة.

    وتشير بيانات البنك الدولي إلى أن قيمة الصناعات اللوجستية بلغت 4.3 تريليون دولار، وأن الخدمات اللوجستية تمثل أساس التجارة العالمية وتحدد إمكانية مشاركة الدول في الاقتصاد العالمي.

    ويهدف المؤشر إلى مساعدة الحكومات في قياس مستوى خدماتها اللوجستية، التي تضم أنشطة عدة منها، النقل والتخزين والتسليم السريع وإدارة المعلومات، وغيرها.

    ويقيس المؤشر مستوى أداء الخدمات اللوجستية من خلال مؤشرات فرعية تشمل، البنى التحتية والتخليص الجمركي والشحن الدولي وجودة الخدمات اللوجستية وتتبع الشحنات وتوقيتها.

    انظر أيضا:

    12 مليار دولار مساعدات ثلاثية من السعودية والإمارات والكويت لدعم اقتصاد مصر
    خبير: اقتصاد السعودية لن يتحسن إلا بعد مراجعة حساباتها السياسية
    من بينها السعودية... دول تتعهد بتقديم نحو 2.8 مليار دولار لدعم اقتصاد لبنان
    تقرير يكشف معلومات جديدة عن اقتصاد السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اقتصادية, أخبار السعودية, وزارة الطاقة السعودية, خالد الفالح, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook