05:12 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    101
    تابعنا عبر

    كشفت أغنيس كالامارد، مسؤولة الأمم المتحدة التي تقود تحقيقا دوليا في مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، عن تقدمها بطلب للسماح لها بدخول "مسرح الجريمة" في القنصلية السعودية في إسطنبول ولقاء السفير، أيضا زيارة المملكة.

    ووفقا لما قالته لوكالة "رويترز"، لم تتلق كالامارد ردا بعد من السلطات السعودية.

    وتعرض خاشقجي، للقتل داخل القنصلية السعودية في إسطنبول يوم الثاني من أكتوبر/تشرين الأول، حيث كان يريد الحصول على وثائق لازمة لعقد قرانه.

    وتعتقد المخابرات الأمريكية أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمر بتنفيذ عملية قتل خاشقجي، الذي كان ينتقد سياسات المملكة، كما تزعم أن جثته تم تقطيعها ونقلها لموقع ما زال مجهولا، بينما تنفي الرياض أي ضلوع لولي العهد في الجريمة.

    وقالت كالامارد: "طلبت دخول القنصلية السعودية في إسطنبول وعقد اجتماع مع سفير المملكة العربية السعودية في تركيا. سعيت أيضا للحصول على إذن بالقيام بزيارة مماثلة للمملكة العربية السعودية".

    وأشارت "رويترز" إلى أن كالامارد زارت، اليوم الثلاثاء، مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول، بينما لم تتلق إلى الآن رد الرياض على طلب زيارة المملكة.

    انظر أيضا:

    فريق التحقيق الدولي في "قضية خاشقجي" يبدأ زيارته لتركيا بهذا اللقاء
    لجنة التحقيق الدولية تبدأ عملها رسميا في "قضية خاشقجي"... ماذا طلبت من السعودية
    جاويش أوغلو: أردوغان أمر بالتحضير لفتح تحقيق دولي بشأن مقتل خاشقجي
    تركيا تصعد "قضية خاشقجي" وتقدم مفاجأة إلى السعودية
    الكلمات الدلالية:
    جمال خاشقجي, القنصلية, السعودية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook