11:20 19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    مؤتمر صحفي بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره العراقي محمد الحكيم 30 يناير/ كانون الثاني 2019

    العراق وروسيا 75 عاما من الصداقة... والقادم أقوى

    © Sputnik . Valeriy Melnikov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجه وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، الذي يزور روسيا منذ يوم أمس الثلاثاء، دعوة إلى نظيره الروسي، سيرغي لافروف، لزيارة العراق، بمناسبة مرور 75 عاما من بدء العلاقات بين البلدين.

    وأعلن المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية العراقية، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم الأربعاء 30 كانون الثاني/يناير، أن الوزير، محمد علي الحكيم، عقد اجتماعا، مع نظيره الروسي، لافروف، في الخارجية الروسية، في العاصمة الروسية.

    ونقل البيان عن الحكيم قوله: "وجهنا دعوة لوزير الخارجية الروسية، لافروف لزيارة العراق، بمناسبة مرور 75 عاما من بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، منوها إلى إقامة أنشطة ثقافية وسياسية بالتعاون والتنسيق مع السفارة الروسية في بغداد، وسفارتنا في موسكو".

    وأكد الحكيم أن هذا العام سيشهد توقيع العديد من مذكرات التفاهم، والبرامج المشتركة بين العراق وروسيا.

    وأعلن الحكيم: "ناقشنا الاستعداد لعقد الدورة الثامنة للجنة العراقـية-الروسية المشتركة في بغداد، منتصف شهر أيار/مايو القادم، واجتماعات الفرق الفنية الأربعة المنبثقة عنها المتعلقة بالاستثمار، والنقل، والطاقة، والصناعة".

    وتطرق الوزيران، في مباحثاتهما، إلى ملف التعاون الستراتيجي العسكري، واستمرار التعاون في مجال الاستثمار، وإعادة الإعمار.

    ودعا الحكيم، الشركات الروسية للدخول بقوة إلى العراق للاستثمار في مختلف المجالات، مبدِياً استعداد الحكومة العراقـية لتقديم التسهيلات، وتوفير الظروف الملائمة، والبيئة الاستثمارية المشجِعة للعمل.

    وأكمل: "ناقشنا —أيضاً ملف التعاون في مجالات الطاقة، والتجارة، والتعليم، والزراعة، والثقافة، واتفقنا على ضرورة استمرار التعاون، والتنسيق في الأمم المتحدة، والمحافل الدوليَة، فضلاً عن التباحث بشأن الأوضاع في الشرق الأوسط، وسبل التعاون المشترك، لتخفيف التوتر، وتجنيب المنطقة المزيد من الصراعات".

    واختتم وزير الخارجية العراقي، بالإشارة إلى أنه تم التأكيد خلال المباحثات في موسكو، مع وزير الخارجية الروسي، على الموقف المشترك في الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي السورية، والحل السلمي للأزمة في سوريا، وتشجيع الحوار السوري-السوري، على وفق مسار "أستانة" وصولاً إلى وقف إطلاق النار في عموم سوريا.

    وأعلن وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع نظيره العراقي محمد الحكيم أن روسيا أبلغت العراق بضرورة إطلاق عمل اللجنة الدستورية للتوصل إلى تسوية في سوريا.

    ومن جانبه أعلن وزير الخارجية العراقي، محمد الحكيم، أنه بحث مع لافروف، قضية سوريا بشكل مفصل بدءا من العملية السياسية وصولا إلى العملية العسكرية، وبالأخص تحرير محافظة إدلب من الجماعات الإرهابية.

    وأشار الحكيم أن لدى العراق تنسيق مع سوريا بشأن العمليات البرية والجوية التي نقوم بها.

    وقال الحكيم للصحفيين عقب مباحثاته مع لافروف في موسكو: "بحثنا مشكلة إدلب وتبادلنا وجهات النظر حول كيفية تحريرها من الإرهابيين. واتفقنا على ضرورة مواصلة الحوار حول سوريا وضرورة إجراء حوار في سوريا نفسها ومكافحة الجماعات الإرهابية وبقاياها في سوريا والعراق".

    كما أكد الحكيم أن بلاده لن تقوم بأية عمليات عسكرية في سوريا بدون تنسيق مع الجانب السوري قائلا: " بالطبع، لدينا تعاون عسكري وأمني مع سوريا. نحن نقوم بعمليات جوية وبرية محدودة بالتنسيق مع الجانب السوري. نحن لا نخطط لإدخال قواتنا إلى شرق الفرات، ولكننا سنواصل بالتأكيد العمل على تدمير بقايا "داعش" الإرهابي سواء من الجو أو على الأرض. أريد أن أكرر مرة أخرى أننا لن نقوم بشكل مفاجئ لشركائنا السوريين بعمليات برية أوي عمليات أخرى".

    انظر أيضا:

    لافروف: أبلغنا العراق بضرورة إطلاق عمل اللجنة الدستورية للتوصل إلى تسوية في سوريا
    لافروف: موسكو تلاحظ تطبيعا ملموسا للوضع في العراق بعد القضاء على "داعش"
    لافروف: روسيا تقوم بكل ما بوسعها لدعم السلطة الشرعية في فنزويلا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, محمد الحكيم, سيرغي لافروف, العراق, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik