01:45 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت السفيرة هيفاء أبو غزالة، الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، في الجامعة العربية، بأن الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تقر بالمساهمات القيمة لأتباع الأديان والثقافات المختلفة في إثراء الحضارة الإنسانية، وأهمية ذلك من أجل تعزيز التسامح الديني والتعايش السلمي والحوار بين مختلف الطوائف الدينية.

    وقالت أبو غزالة في بيان صحفي تلقت "سبوتنيك" نسخة منه، اليوم الأربعاء، يحتفل العالم كل عام في الأسبوع الأول من شهر فبراير/ شباط بالوئام العالمي بين الأديان، لذا فالأمانة العامة تؤكد مجددا دعمها للقرار 66/167، الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة، الخاص بمكافحة التعصب والقولبة النمطية السلبية، والوصم والتمييز والتحريض على العنف وممارسته ضد البشر، بسبب دينهم أو معتقداتهم.

    وجددت الأمين العام المساعد دعم الأمانة العامة للجامعة العربية أيضا للقرار، رقم 64/156، الذي اعتمدته الجمعية العامة، والخاص بمناهضة تشويه صورة الأديان، وتدعو في هذا الشأن إلى ضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لبلورة إجماع دولي، بما يضمن احترام كافة الأديان والرسل.

    وأعربت الأمانة العامة مجددا عن رفضها لأية محاولات للربط بين الإسلام والإرهاب، بالإضافة إلى رفضها للتفسير الخاطئ للنصوص والتعاليم الدينية، والتي تتخذها التنظيمات الإرهابية ذريعة لنشر أفكارها المتطرفة والأعمال العدائية التي ترتكب باسم الدين.

    وتدعو الأمانة العامة إلى نشر قيم التسامح والتعايش السلمي، وتعزيز قيم التفاهم المتبادل بين أتباع الأديان المختلفة، وذلك بما يسهم في دعم الأمن والسلم الدوليين وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

    انظر أيضا:

    برلماني سوري يكشف سبب زيارة مندوب الرئيس الروسي إلى الجامعة العربية
    مصدر: عودة سوريا إلى الجامعة العربية هي الموضوع الأبرز في الاجتماع الوزاري في الأردن
    الجامعة العربية ضيف شرف "اليوبيل الذهبي" لمعرض القاهرة الدولي للكتاب
    أبو الغيظ يكشف شرط عودة سوريا إلى الجامعة العربية
    أبو الغيط: بهذه الطريقة يمكن لسوريا العودة إلى الجامعة العربية (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    الجامعة العربية, التسامح, الإسلام, السفيرة هيفاء أبو غزالة الأمين العام المساعد، رئيس بعثة الجامعة العربية لمراقبة الانتخابات الرئاسية, الجامعة العربية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook