11:26 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    240
    تابعنا عبر

    قال ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، إن البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، هو رجل السلام والمحبة، مشيرا إلى أن زيارته تعكس تاريخ الأخوة والإنسانية.

    وكتب ابن زايد على "تويتر"، اليوم الخميس 31 يناير / كانون الثاني الجاري: "نجدد ترحيبنا برجل السلام والمحبة، البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية في دار زايد".

    وأضاف: "نتطلع للقاء الأخوة الإنسانية، الذي سيجمعه في أبوظبي مع فضيلة الإمام الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ويحدونا الأمل ويملؤنا التفاؤل بأن تنعم الشعوب والأجيال بالأمن والسلام".

    تأتي رسالة ولي عهد أبو ظبي عقب رسالة البابا فرنسيس، صباح اليوم، التي عبر فيها عن سعادته لزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة.

    ويزور بابا الفاتيكان الإمارات، في 3 من فبراير / شباط المقبل، ويعتبر أن هذه الزيارة تمثل صفحة جديدة من تاريخ العلاقات بين الأديان والتأكيد على الأخوة الإنسانية.

    ووصف البابا فرنسيس، في رسالة مصورة، نقلتها  وكالة الأنباء الإماراتية، دولة الإمارات بأرض الازدهار والسلام، ودار التعايش واللقاء، مضيفا: "يسرني أن التقي بشعب يعيش الحاضر ونظره يتطلع إلى المستقبل.

    وتأتي رسالة محمد بن زايد بعد رسالة الشكر، التي قال فيها بابا الفاتيكان: "جزيل الشكر لولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الذي دعاني للمشاركة في لقاء حوار الأديان تحت عنوان "الأخوة الإنسانية".

    انظر أيضا:

    بابا الفاتيكان يقيم أول قداس من نوعه في شبه الجزيرة العربية... ويزور أكبر مسجد في الإمارات
    بالفيديو... حسين الجسمي في ضيافة بابا الفاتيكان
    بابا الفاتيكان: الجنس "هبة من الرب"
    قرار حكومي من الإمارات استعدادا لزيارة بابا الفاتيكان
    رسالة من بابا الفاتيكان قبل أيام من زيارة الإمارات (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الإمارات, حكومة الفاتيكان, أحمد الطيب, محمد بن زايد, البابا فرانسيس الأول, الفاتيكان, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook