21:16 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اختتم وزراء خارجية دول السعودية والبحرين والإمارات ومصر والكويت والأردن اجتماعا تشاوريا في الأردن اليوم، بحثوا خلاله عددا من قضايا المنطقة وعلاقات التعاون بين الدول العربية المشاركة.

     قال الكاتب البحريني عبد الله الجنيد، إن قمة وزراء الخارجية السداسية في البحر الميت، يجب أن تقرأ من خلال من غاب ومن حضر.

    وأضاف أن القاسم المشترك هو أمن واستقرار المنطقة، وكذلك تناول خيارات قادرة على فرض الاستقرار من خارج منظور الأحلاف التقليدية خصوصا بعد تراجع فرضية إقامة الناتو العربي.

    وتابع أن الدول المشاركة تتقاسم تقارب الرؤى من الملفات العربية المتعددة، خاصة فيما يتعلق في الموقف من إيران، وكذلك الملف السوري بالإضافة للملف المحوري وهو السلام في الشرق الأوسط.

    وأكد أنه يجب على الحلفاء التقليديين بالإضافة لروسيا والصين إعادة تقييم مواقفها، بما تقتضيه المصالح الاستراتيجية المشتركة، وأن لا تكون مصالح هذه الدول مقدمة على مصالح شركائهم في الشرق الأوسط، وأن الأمر يجب قراءته من قبل الحلفاء التقليديين وغير التقليديين من خلال عناوين، مثل مبادرة البحر الأحمر، وتأسيس قيادة مشتركة للقوات الدول الأعضاء في مجلس التعاون، ذلك بالإضافة لغياب قطر وعمان عن القمة.

    في ذات الإطار قال محمد غانم الرميحي المحلل السياسي الكويتي، إن اجتماع الوزراء العرب في الأردن، ناقش العديد من الملفات المطروحة على الساحة العربية.

    وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، أن الاجتماع جاء في إطار ضرورة التشاور العربي بشأن الملفات المطروحة على الساحة، خاصة في ظل السيولة التي وصلت إلى الحرب الأهلية في بعض الدول.

    وتابع، أن الأزمات المتعددة في المنطقة بحاجة إلى التعاطي معها بشكل جاد، بدءا من سوريا واليمن ولبنان، وأن الملف الرئيسي بالغ الأهمية في الوقت الراهن يتعلق بالتدخلات الإيرانية في المنطقة خاصة في سوريا.

    وتابع أن الملفات المطروحة على الساحة أكدت للعرب بعدم السماح بتكرار سيناريو إسرائيل ووجود الاستعمار البريطاني الذي نتج عنه قيام دولة إسرائيل.

    وشارك وزراء خارجية الأردن والسعودية والامارات والبحرين والكويت في الاجتماع الخاص بمناقشة عدد من القضايا الإقليمية، والذي استضافته الأردن بمنطقة البحر الميت اليوم 31 يناير/ تشرين الثاني.

    يأتي الاجتماع قبل نحو أسبوعين من مؤتمر وزاري حول الشرق الأوسط سيعقد في وارسو يسعى إلى "الترويج لمستقبل يعمه السلام والأمن في الشرق الأوسط".

    انظر أيضا:

    عودة نحو 100 سوري من مخيمات الأردن بينهم عشرات الفارين من الخدمة العسكرية
    ماذا قالت ملكة الأردن لزوجها في عيد ميلاده
    مصدر سوري: البرلمان يدرس "دعوة الأردن"
    رسميا... بغداد توافق على خفض أسعار شحنات النفط إلى الأردن
    مصدر: عودة سوريا إلى الجامعة العربية هي الموضوع الأبرز في الاجتماع الوزاري في الأردن
    قريبا جدا... عفو عن جرائم القتل والمخدرات ونزع الأعضاء البشرية والرشوة في الأردن
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, الحكومة الأردنية, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook