Widgets Magazine
13:05 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    مناظر عامة للمدن العربية - مدينة دمشق، سوريا 10 سبتمبر/ أيلول 2018

    وزير: العقوبات على المؤسسات الصناعية في سوريا أدت إلى صعوبة توريد قطع الغيار وتصدير الفائض

    © AP Photo / Hassan Ammar
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرح وزير الصناعة السوري، محمد معن جذبة، أن العقوبات على المؤسسات والشركات الصناعية السورية أدت إلى صعوبة توريد قطع الغيار والمواد الأولية وتصدير الفائض إلى الخارج.

    وقال الوزير في مقابلة مع "سبوتنيك": "تم فرض عقوبات مباشرة على بعض المؤسسات والشركات الصناعية مثل "المؤسسة العامة للتبغ والشركة العربية السورية للصناعات الإلكترونية "سيرونكس"، وعقوبات أخرى غير مباشرة أدت إلى صعوبة توريد وتأمين قطع الغيار والقطع التبديلية وتوريد المواد الأولية اللازمة للعملية الإنتاجية إضافةً لصعوبة تصدير الفائض من منتجات هذه الشركات إلى الأسواق الخارجية".

    وأشار الوزير إلى أنه "تم تخفيف وطأة هذه العقوبات الاقتصادية الجائرة الأحادية الجانب من خلال خلق شراكات استراتيجية بين شركاتنا الصناعية وشركات الدول الصديقة التي وقفت إلى جانبنا في هذه الحرب الظالمة، والاعتماد ما أمكن على الذات لتحقيق الأمن الغذائي والدوائي، وتطبيق مبدأ إحلال المستوردات والاستغناء عن الاستيراد ما أمكن".

    وتعاني سوريا من الإجراءات الاقتصادية القسرية الأحادية الجانب (العقوبات)، منذ اندلاع الأزمة السورية بداية العام 2011.    

    وكانت الرئاسة السورية أعلنت، في نوفمبر/تشرين الثاني، عن تعديل وزاري شمل 9 حقائب، بينها وزارة الصناعة، التي عين لها محمد معن جذبة.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تطالب سوريا بأكثر من 300 مليون دولار
    تحرير عراقيات مختطفات لدى "داعش" في سوريا
    تفاصيل لأول مرة... مصر والإمارات تقودان فريق عودة سوريا إلى العرب
    كواليس اجتماع الأردن... مفاجأة بشأن "عودة سوريا إلى الجامعة العربية"
    أمريكا تسعى لحماية "حلفائها" شمالي سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الحكومة السورية, أخبار سوريا, العقوبات على سوريا, وزارة الصناعة السورية, الحكومة السورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik