16:53 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    هانيبال القذافي

    هنيبعل القذافي يخرج عن صمته ويكشف لـ"سبوتنيك" تفاصيل جديدة داخل حبسه

    © AP Photo / Abdel Magid al-Fergany
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1110
    تابعنا عبر

    كشف هنيبعل القذافي، ابن العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، ظروف احتجازه في لبنان، داعيا الأمم المتحدة إلى إرسال فريق طبي للوقوف على حالته.

    القاهرة — سبوتنيك. وأكد هنيبعل القذافي، في تصريحات لـ"سبوتنيك"، أن ظروف احتجازه في لبنان "غير لائقة"، حيث يعاني من مشاكل صحية عديدة، ولا يعلم شيئا عن أوضاع عائلته، داعيا الأمم المتحدة إلى إرسال فريق طبي إلى لبنان لزيارته في السجن وتقديم تقرير طبي عن حالته.

    وأضاف: "وضعي الصحي غير جيد، إذ أعاني من عدة متاعب، بينها أزمة صدرية، وعدم القدرة على التنفس جيدا، وألم في أسفل الظهر، واحتكاك في الركب والمفاصل، ومشاكل جلدية، وذلك بسبب عدم تعرضي للشمس. كذلك لدي كسر في أنفي وكدمات في رأسي بسبب الضرب الذي تعرضت له أثناء خطفي من سوريا إلى لبنان، وألم في رجلي اليسرى حيث لا استطيع السير عليها بشكل جيد"،

    وأوضح: "أنا لا أتواصل مع أي إعلام أو صحافة، وأي شخص يقوم بزيارتي يمنع من الدخول إلى لبنان في الزيارة المقبلة".

    وحول ظروف زوجته وأولاده، الذين ما زالوا في سوريا، قال القذافي: "لم يتمكنوا من زيارتي بعد، وأنا قلق بشأنهم لأنهم ليسوا في مأمن، وذلك بسبب الأوضاع في سوريا، حيث لا يوجد من يؤمن لهم طلباتهم، وهم بحاجة إلى والدهم".

    وختم هنيبعل القذافي، بالقول: "نحن نتطلع إلى دور أكبر من قبل روسيا كدولة عظمى في مثل هذه القضايا الإنسانية التعسفية، شاكرا المجهودات المبذولة لإطلاق سراحي من قبل خاطفي".

    وتجدر الإشارة، إلى أن "سبوتنيك" أرسلت الأسئلة إلى هنيبعل القذافي في سجنه، وتلقت الأجوبة منه عبر موكلته ريم يوسف الدبري.

    وكان نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بوغدانوف، أكد مؤخرا، أن بلاده تتواصل مع الأطراف اللبنانية من أجل إنهاء حبس هنيبعل القذافي "غير المنطقي" في لبنان.

    وقال بوغدانوف في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، "نعرف إنه (هنيبعل القذافي) في سجن لبناني ولكن لا يوجد عليه حكم محكمة، برأيي الخاص، هذا أمر غير طبيعي، خصوصا أنه جرى خطفه حين كان في سوريا، وهذا أمر قبيح، لذلك وجوده في السجن أمر غير منطقي ونرغب بوقف هذه المعاناة".

    وتسلمت السلطات اللبنانية، هنيبعل القذافي في ديسمبر/كانون الأول عام 2015، بعد ساعات على إعلان مجموعة مسلحة عن خطفه بعد استدراجه من سوريا.

    وفي وقت لاحق، أصدر القضاء اللبناني مذكرة توقيف بحقه، وذلك بتهمة كتم معلومات في قضية اختفاء الإمام موسى الصدر ورفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحفي عباس بدر الدين.

    وتتهم السلطات اللبنانية نظام العقيد الليبي معمر القذافي بخطف الإمام موسى الصدر ورفيقيه خلال زيارة قاموا بها إلى ليبيا في ذلك العام 1978، وهو ما أنكرته السلطات الليبية حينها، مشيرة إلى أن الثلاثة غادروا طرابلس إلى روما في رحلة تابعة للخطوط الجوية الإيطالية.

    انظر أيضا:

    ليبيا... وفاة أحد أهم جنرالات القذافي
    ابن القذافي يلاحق الهوني قضائيا في إيطاليا
    دعوة عاجلة من سيف الإسلام القذافي لإنهاء الفوضى في ليبيا
    الأمين العام لجامعة الدول العربية يكشف لأول مرة سبب "مقتل القذافي" (فيديو)
    ليبيا... سيف الإسلام القذافي يحذر ويطالب بالتحرك بأسرع ما يمكن
    الكلمات الدلالية:
    نظام القذافي, أخبار القذافي, أخبار العالم, أخبار ليبيا, أخبار لبنان, أخبار العالم العربي, الحرب في ليبيا, إختطاف نجل القذافي, النظام الليبي, القضاء اللبناني, الحكومة اللبنانية, الحكومة الليبية, هانيبال القذافي, موسى الصدر, لبنان, ليبيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik