04:43 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    بابا الفاتيكان فرانسيس الأول يتوسط ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد وحاكم دبي محمد بن راشد

    ميدالية ووثيقة نادرة... ابن زايد وبابا الفاتيكان بتبادلان الهدايا التذكارية (صور)

    © REUTERS / TONY GENTILE
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    تبادل ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، وبابا الفاتيكان، البابا فرنسيس، اليوم الاثنين، هدايا تذكارية نادرة، على خلفية مباحثاتهما حول ترسيخ قيم الحوار والتآخي الإنساني بين شعوب العالم.

    وقدم محمد بن زايد مع حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في ختام اللقاء، صندوقا صنع من الجلد، مستوحى من " المندوس"، يحتوي على أول وثيقة صادرة عن الراحل الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان حاكم أبوظبي آنذاك، يهب فيها قطعة من الأرض في الجهة الغربية من أبوظبي إلى الكنيسة الكاثوليكية بتاريخ 22 من شهر يونيو/ حزيران عام 1963، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية (وام).

    كما أهدى ولي عهد أبوظبي للبابا، صورة تاريخية للشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان، تجمعه مع إيوزيو لويجي مكليكاني، مطران أبوظبي والخليج العربي آنذاك.

    وفي المقابل، أهدى بابا الكنيسة الكاثوليكية " ميدالية تذكارية " للشيخ محمد بن زايد، على الوجه الأول منها صورة لقاء بين القديس فرنسيس والسلطان الملك الكامل الأيوبي — وهو حدث مروي في كتاب الأسطورة "legenda Major" — وعلى الوجه الآخر كتابة منحوتة باللغة اللاتينية عن الزيارة البابوية وتم اختيار هذا الرسم لإظهار هدف الزيارة "الحوار بين الأديان".    

    ​وكان بابا الفاتيكان قد وصل، أمس الأحد، إلى أبو ظبي حيث يلتقي مع مجلس حكماء المسلمين ويقيم قداسا في الهواء الطلق لنحو 120 ألف كاثوليكي. وقال إن هذه الزيارة فرصة لكتابة "صفحة جديدة في تاريخ العلاقات بين الديانتين". وتقول دولة الإمارات إن الزيارة تعكس تاريخها بوصفها "مهدا للتنوع".

    وتتزامن زيارة بابا الكنيسة الكاثوليكية مع انعقاد المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبو ظبي، في تجسيد لتحول دولة الإمارات إلى عاصمة عالمية للتسامح. وينظم المؤتمر مجلس حكماء المسلمين بمشاركة قيادات دينية وشخصيات فكرية وإعلامية من مختلف دول العالم، بهدف تفعيل الحوار حول التعايش والتآخي بين البشر.

    ويسعى المؤتمر إلى التصدي للتطرف الفكري وسلبياته وتعزيز العلاقات الإنسانية وإرساء قواعد جديدة لها بين أهل الأديان والعقائد المتعددة تقوم على احترام الاختلاف.ي

    انظر أيضا:

    صور نادرة للشيخ زايد في الفاتيكان قبل 68 عاما
    شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان للمرة الأولى في التاريخ في بيت وسيارة واحدة
    قطر توجه "طلبا غريبا" إلى بابا الفاتيكان بشأن الإمارات
    قبل زيارته للإمارات... بابا الفاتيكان يطلب الصلاة من أجله
    تبلغ مساحتها نصف كيلومتر... معلومات عن دولة الفاتيكان
    الكلمات الدلالية:
    زيارة تاريخية, بابا الفاتيكان, أخبار الإمارات اليوم, أخبار الإمارات, هدايا, الحكومة الإماراتية, البابا فرنسيس, محمد بن راشد, محمد بن زايد آل نهيان, الإمارات العربية المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik