Widgets Magazine
14:58 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    البابا فرنسيس يمشي مع الإمام الأكبر للأزهر شيخ أحمد الطيب في مسجد الشيخ زايد الكبير في أبو ظبي

    محمد بن زايد يعلن بدء بناء مسجد "الطيب" وكنيسة "فرنسيس" في الإمارات

    © REUTERS / AHMED JADALLAH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31
    تابعنا عبر

    وقع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على تدشين مسجد الإمام الطيب، وكنيسة البابا فرنسيس في أبو ظبي، في ختام لقاء الأخوة الإنسانية العالمي.

    وقام الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، بتوقع وثيقة "الأخوة الإنسانية"، التي تعد الوثيقة الأهم في تاريخ العلاقة بين الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان، كما تعد من أهم الوثائق في تاريخ العلاقة بين الإسلام والمسيحية.

    وقال ابن زايد وفقا لوكالة "وام" اليوم الاثنين، "وقعت وأخي محمد بن راشد وقداسة البابا فرنسيس وفضيلة الشيخ أحمد الطيب على حجر الأساس لبناء كنيسة البابا فرنسيس ومسجد الشيخ أحمد الطيب في أبوظبي".

    وأضاف ولي عهد أبو ظبي "ليكونا منارتين لإعلاء قيم التسامح والسمو الأخلاقي والتآخي الإنساني في سماء الإمارات".

    وتأتي وثيقة "الأخوة الإنسانية" نتاج لعمل مشترك وحوار متواصل استمر لأكثر من عام ونصف العام، بين الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان، وتحمل رؤيتهما لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين أتباع الأديان، وللمكانة والدور الذي ينبغي للأديان أن تقوم به في عالمنا المعاصر.

    انظر أيضا:

    "أوبر" تعلن عن حدث استثنائي في الإمارات
    بابا الفاتيكان يوجه دعوة عاجلة من الإمارات بشأن الحرب في اليمن
    قوات عسكرية عمانية تدخل أراضي الإمارات
    الولايات المتحدة تكذب على الإمارات
    الكلمات الدلالية:
    الأزهر, الإمارات, الفاتيكان, مسجد, كنيسة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik