04:39 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 71
    تابعنا عبر

    حالة من الغضب العارم اجتاحت الأوساط الأردنية بعد تعيين شخصيات في مناصب عليا، وقيل بعد ذلك إن الحكومة تجاوزت بذلك أسس التعيينات العليا القانونية، ما جعلها عرضة للهجوم بقسوة خلال اليومين الماضيين وعلى مدار ساعات.

    فوضى عارمة "غير مسبوقة"، هكذا وصفتها صحيفة "رأي اليوم"، مشيرة إلى أنها كانت على المستوى الإداري والبرلماني والسياسي الأردني بعدما تبين أنها شملت أربعة من أشقاء أعضاء البرلمان وبصورة تسببت بموجة سخط شعبي رفيعة المستوى.

    ولهذا الغرض، عقد مجلس الوزراء الأردني بعد ظهر اليوم الثلاثاء جلسة طارئة جدا لمناقشة تأثير التعيينات على الصعيد الشعبي بعد موجة سخط وغضب شملت حتى أعضاء في البرلمان احتجوا وطالبوا بتعيين أشقائهم أيضا.

    وأشار وزراء في الحكومة إلى أن صدمة توسعت في المجلس بعدما قرأ الرئيس عمر الرزاز تقريره اليومي عن منصات التواصل الاجتماعي لافتا إلى وجود عاصفة اعتراضات غير مسبوقة وتنديد شديد برئيس الحكومة نفسه وقراراته بالتعيين.

    ومن هذا الجانب من المتوقع أن يعيد الرزاز تقييم المسألة، وأنه قد يعلن حسب مقربين منه التراجع عن التعيينات التي شملت أشقاء أربعة من أعضاء البرلمان تحت تهديد الشارع.

    وعينت حكومة الرزاز أمس الاثنين أربعة اشخاص في أربع وظائف مهمة هي رئاسة مجلس إدارة المناطق الحرة، وشركة تطوير العقبة، ومؤسسات إدارة المساهمات الحكومية، والمعهد العام للإدارة العامة.

    وحظي بتلك المناصب الأربعة أشقاء للنواب وبدون مقابلات أو لجان فحص أو إعلانات شفافة سبق أن التزم بها الرزاز. وقال مقربون من الرزاز لرأي اليوم انه لم يكن يتوقع كل هذه الضجة.

    انظر أيضا:

    ولي عهد الأردن يكتب في "إنستغرام" بعد زيارته مديرية الأمن العام في البلاد (صور)
    بحضور الملك... افتتاح منشأة عسكرية بتمويل سعودي في الأردن (صور)
    رئيس غرفة تجارة الأردن: الاتفاقات مع بغداد تجدد الآمال بانتعاشة اقتصادية
    السجناء يهتفون للملك الأردني... "قانون العفو دليل تسامح الهاشميين مع الشعب"
    الملك الأردني يستثني المغتصبين والجواسيس والإرهابيين من العفو ويخفف عقوبة "الإعدام"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأردن, تعيينات جديدة, مجلس النواب الأردني, الحكومة الأردنية, عمر الرزاز, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook