Widgets Magazine
01:24 25 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    الشرطة الاتحادية العراقية في الموصل

    مسؤول كبير يكشف دوافع قتل المشاهير في العراق ويتحدث عن كاظم الساهر

    © REUTERS / SUHAIB SALEM
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12

    علق رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي، على وقائع استهداف الشباب المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وذكر الحلبوسي في لقاء تلفزيوني أن "العراق بلد عشائري وقتل هؤلاء الشباب بدافع الجريمة وليس لأسباب أخرى"، مبينا أن "حالات استهداف المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي لا تقع ضمن دائرة الاستهداف المباشر وإنما استثنائية وقد يكون للبيئة التي يعيش فيها الفرد دور في ذلك".

    ودعا الحلبوسي إلى "ضرورة حماية هؤلاء الشباب، وخصوصا الذين قرروا البقاء في العراق وتحمل تبعات هذا القرار على العكس من الذين غادروا في المواقف الطارئة".

    وفي سياق آخر، أكد الحلبوسي أنه "لا يمانع أن تكون أغنية كاظم الساهر سلام عليك نشيدا وطنيا"، لافتا الى أنه "يحبذ أن يكون هنالك تنافس على النشيد الوطني".

    وبين، أن "كاظم الساهر من الفنانين الذين نتفاخر بهم أمام العالم لأنه أوصل رسالة العراق الإنسانية"، مشيرا إلى أن "هنالك دعم مجتمعي وسياسي لاختيار أغنية القيصر، لكن إلى الآن لم يقدم أي طلب نيابي بهذا الخصوص".

    باتت مسألة اغتيال النساء، الناشطات خصوصا، في العراق ظاهرة تحير المراقبين، إذ لا يزال الفاعل في معظم هذه الحوادث مجهولا.

    كانت البداية في 16 آب/ أغسطس الماضي مع خبيرة التجميل وصاحبة مركز "باربي" للتجميل في العاصمة بغداد الطبيبة رفيف الياسري، التي توفيت في ظروف ما زالت غامضة حتى الآن.

    ولم يكد يمضي أسبوع من حادث وفاة الياسري، حتى تلقى الشارع العراقي خبر وفاة خبيرة التجميل الثانية وصاحبة مركز فيولا للتجميل، وذلك بعد أشهر قليلة من افتتاحها مقهى خاصا بالنساء في العاصمة بغداد.

    واغتيلت الناشطة العراقية سعاد العلي (46 عاما) في منطقة العباسية التي تعد أحد أبرز المراكز التجارية في البصرة، حيث أطلق شخص مجهول عليها الرصاص بينما كانت تستقل سيارتها، حسب ما ظهر في مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

    وجاء اغتيال الناشطة بعد نحو أسبوعين من تراجع حدة التظاهرات التي شهدتها البصرة مؤخرا، والتي شاركت فيها سعاد مع مجموعة نساء وانتشرت صورة لها وهي في المظاهرات.

    ثم تلقت الناشطة ووصيفة ملكة جمال العراق السابقة تارة فارس ثلاث رصاصات أثناء قيادتها سيارتها في أحد شوارع العاصمة بغداد، لتودي بحياتها.

    وأثارت الحادثة ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي التي كانت تنشط عليها فارس، وتثير الجدل من خلالها بين فترة وأخرى بسبب منشورات لها كان البعض يعتبرها جريئة في المجتمع المحافظ.

    انظر أيضا:

    عمليات أمنية لاقتلاع فلول "داعش" غربي العراق
    السيستاني: العراق يرفض أن يكون محطة لتوجيه الأذى لأي بلد آخر
    القواعد الأمريكية في العراق... واقع حال أم اتفاقيات دولية؟
    بالصور... سيارة الهمر السورية رخيصة وتصدر إلى العراق
    مصدر: الرئيس الفرنسي يعتزم زيارة العراق خلال الشهر الجاري
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق, البرلمان العراقي, محمد الحلبوسي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik