Widgets Magazine
22:35 21 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    مبنى الوزارة الخارجية التركية

    الخارجية التركية: تواجد المتطرفين في إدلب لا يبرر عملية عسكرية شاملة

    © AFP 2019 / Sheimo Uglu
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01

    أعلن نائب وزير الخارجية التركية، سيدات أونال، اليوم الخميس، أن تواجد المتطرفين في منطقة خفض التصعيد في إدلب، لا يعتبر سببا كافيا لإجراء عملية عسكرية واسعة النطاق.

    واشنطن — سبوتنيك. قال أونال في مقر صندوق الدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية (سيتا) في واشنطن، رداً على سؤال حول إمكانية تنفيذ عملية عسكرية روسية — تركية مشتركة في المنطقة: "بغض النظر عن تواجد المتطرفين [في إدلب] هذا لا يعتبر سببا كافيا لشن هجوم شامل، سيسفر عن تدفق اللاجئين ومقتل آلاف المدنيين، وتخريب البنية التحتية المدنية".
    كما أكد أونال على أن هناك استفزازات تهدف إلى زعزعة الاستقرار في منطقة خفض التصعيد في إدلب.
    وقال بهذا الخصوص: "نحن نرصد استفزازات تهدف إلى تعطيل فهم ومعايير منطقة خفض التصعيد، التي أنشأناها مع روسيا وإيران في إدلب. وإدلب ليست حالة سهلة، لأن علينا أيضًا أن نعترف بوجود عناصر راديكالية".
    وخلص نائب الوزير إلى القول بأن منطقة خفض التصعيد في إدلب تم إنشاؤها ليس للدفاع عن المتطرفين، بل عن 3 ملايين مواطن مدني سوري هناك.
    وعلى صعيد آخر، أعلنت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في وقت سابق من اليوم، أن الإرهابيين في إدلب السورية يواصلون تخزين مواد سامة، وأن هدفهم السيطرة على منطقة خفض التصعيد. كما ذكرت زاخاروفا أن روسيا تعول على قيام تركيا بتنشيط جهودها في إدلب، وتنفيذ الالتزامات التي أخذتها على عاتقها.    

    انظر أيضا:

    إيران: مستعدون للتعاون العسكري مع تركيا في خليج عدن
    سلطات ميناء الخمس الليبي تضبط شحنة مدرعات وعربات قادمة من تركيا (صور)
    رغم إمكانية دول أوروبية أخرى شرائه... وزير إيراني: تركيا الوحيدة التي تشتري نفطنا
    تركيا تنتقد الدول الأوروبية الداعمة لغوايدو
    صحيفة: تركيا تتعرض لضغوط بسبب شراء الذهب الفنزويلي
    العاهل الأردني يجري زيارة رسمية إلى تركيا ومن ثم تونس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الخارجية التركية, إيران, روسيا, الخارجية التركية, المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik