16:02 18 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    ملك المغرب

    مفاجأة... المغرب لم يسحب السفير من السعودية ومصادر رسمية توضح ما حدث

    © AP Photo / Uncredited
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 53

    كشفت وسائل إعلام مغربية نقلا عن مصادر في وزارة الشؤون الخارجية، حقيقة التقارير التي تداولتها وسائل إعلام عربية وأجنبية، والتي أفادت بأن المغرب أوقف مشاركته ضمن التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، بعد استدعاء سفيره لدى الرياض.

    وشهدت الساعات الماضية تطورات مثيرة بين البلدين، إذ استدعى المغرب سفيره لدى السعودية، مصطفى المنصوري، اعتراضا على فيلم وثائقي بثته قناة "العربية"، المقربة من الدوائر الحاكمة في السعودية، ضد الوحدة الترابية للمملكة المغربية.

    والفيلم الذي أثار غضب المغرب، يدور حول الصحراء المتنازع عليها، ويدعم وجهة نظر جبهة البوليساريو التي تدعي أن المغرب غزاها بعد أن غادر المستعمرون الإسبان في عام 1975، بينما يقول المغرب إن الصحراء جزء أصيل من أرضه.

    ونفت مصادر من وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لصحيفة "اليوم 24"، الجمعة، أن يكون السفير المغربي في السعودية تم سحبه، بل جرى استدعاؤه للرباط من أجل التشاور، وهو ما قاله السفير نفسه واصفا الأمر بـ"سحابة عابرة".

    وأشارت المصادر إلى أن موقف المغرب من الحرب في اليمن لا يزال في المستوى، الذي تحدث عنه وزير الخارجية ناصر بوريطة، قبل أيام، بقوله إن المشاركة المغربية "تغيرت"، وإن المغرب لم يعد يشارك في المناورات العسكرية، والاجتماعات الوزارية لقوات التحالف.

    كما عبرت المصادر عن استغرابها من الأنباء التي أوردتها الوكالة الأمريكية، مؤكدة أن المغرب عندما يريد أن يعبر عن مواقفه فإن ذلك يتم عبر المؤسسات المكلفة ومن خلال القنوات المعروفة".

    وينتظر أن تعلن الرباط موقفها من التطورات الأخيرة في العلاقات المغربية السعودية، عبر القنوات الرسمية، حسب المصادر ذاتها في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، بعد التشاور مع السفير المغربي في الرياض.

    وكانت وكالة "أسوشيتد برس"، نقلت تصريحات لمسؤولين حكوميين، تأكيدهما أن المغرب انسحب من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، في الحرب اليمنية.

    وقال المسؤولان إن المغرب لم يعد يشارك في التدخلات العسكرية أو الاجتماعات الوزارية في التحالف الذي تقوده السعودية.

    وأضافت الوكالة، أن المغرب استدعى سفيره إلى المملكة العربية السعودية، لإجراء مشاورات.

    ونقلت الوكالة الأمريكية أيضا، عن أحد المصادر، قولها إن "المغرب رفض استقبال ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، في موقف وصفه المصدر بأنه كان "مأزقا غير عاديا" للأمير الشاب.

     وأوضح المصدر، أن السلطات المغربية تحججت برفض استقبال محمد بن سلمان بـ"جدول الأعمال المزدحم" للعاهل المغربي، الملك محمد السادس.

    وقالت الوكالة نقلا عن مصادرها إن ظهور وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في لقاء مع قناة "الجزيرة" القطرية وتلميحه إلى تحفظات بلاده الجادة على جولة ولي العهد السعودي التي شملت دولا عربية، خاصة بعد الإدانة الدولية لمقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، أثار استفزاز المملكة التي أعطت الضوء الأخضر لقناة العربية ببث فيلم يدعم البوليساريو ضد المغرب.

    و"البوليساريو" هي اختصار لـ"الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب" المعروفة وهي حركة تحررية تأسست في 20 مايو 1973، وتسعى لتحرير الصحراء الغربية مما تراه استعمارا مغربيا.

    وتنازع "البوليساريو" المغرب، السيادة على إقليم الصحراء، منذ عام 1975، حين انتهى الاحتلال الإسباني للمنطقة، وتحول النزاع إلى صراع مسلح توقف عام 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

    وتسعى الجبهة إلى تحرير الصحراء الغربية مما تراه استعمارا مغربيا، وتأسيس دولة مستقلة جنوب المغرب وغرب الجزائر وشمال موريتانيا تحت اسم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

    وتخوض الجبهة صراعا مسلحا من أجل ذلك، في الوقت الذي تجري فيه مفاوضات برعاية الأمم المتحدة لحل المشكلة ولم تستطع منظمة الوحدة الأفريقية ولا منظمة الأمم المتحدة الوصول بعد إلى حل سلمي لنزاع الصحراء الغربية الذي قارب عمره ثلاثة عقود.

    ولم يصدر إلى حد الساعة أي بيان رسمي عن الحكومة المغربية، أو وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، وبحسب صحيفة "هسبريس" المغربية، فإنه الوزارة لجأت إلى الصمت المطبق، خلافا لما تعاملت به مع توترات سابقة تهم علاقات المملكة ودول العالم؛ إذ كانت تسارع دائماً إلى إصدار بلاغات وتصريحات لإخبار الرأي العام الوطني والدولي بأسباب السحابات العابرة مثل ما وقع مع هولندا في قضية سعيد شعو وحراك الريف.

    والعلاقة بين البلدين، بحسب إعلام مغربي، تشهد توترا غير معلن على خلفية تصويت السعودية ضد المغرب في ملف كأس العالم 2026. (اضغط لمعرفة القصة كاملة).

    انظر أيضا:

    المغرب يستدعي سفيره من السعودية وينسحب من التحالف العربي
    خبير سياسي: المغرب لن يقبل بالتحولات السعودية بشأن قضية الصحراء
    الكلمات الدلالية:
    أخبار المغرب, أخبار السعودية, قطع العلاقات الدبلوماسية, جبهة البوليساريو, الحكومة المغربية, سلمان بن عبد العزيز آل سعود, ملك المغرب, السعودية, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik