05:38 20 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى السعودية (10 سبتمبر/أيلول 2017)

    السعودية تعلق على تقرير "رصاصة" ابن سلمان إلى خاشقجي

    © Sputnik . Vitaly Belousov
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    متابعة المستجدات في ملف مقتل الصحفي خاشقجي (46)
    240

    قال وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، اليوم الجمعة، إنه لا يمكنه التعليق على تقرير "نيويورك تايمز" المستند على مصادر مجهولة بشأن خاشقجي.

    وتابع الجبير في تصريحات نقلتها صحيفة "عكاظ" السعودية، "محاولة الربط بين ولي العهد وقضية خاشقجي لا أساس لها وسنحاسب المتورطين في مقتله".

    وأضاف الجبير، "القضاء ملتزم بمحاسبة المتورطين في مقتل خاشقجي".

    وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، قالت أمس الخميس، إنه قبل عام من مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، أبلغ ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أحد مساعديه أنه سيستخدم "رصاصة" ضد خاشقجي، إذا لم يعد للوطن ويتوقف عن انتقاده للحكومة.

    ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين وأجانب حاليين وسابقين مطلعين على تقارير مخابرات، القول، إن تصريحات ولي العهد لمساعد بارز في 2017 كانت قبل مقتل خاشقجي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي في القنصلية السعودية باسطنبول.

    وقالت الصحيفة إن وكالات مخابرات أمريكية رصدت هذه التصريحات وإن خبراء المخابرات فسروها تفسيرا مجازيا، يعني أن ولي العهد لم يكن يقصد بالضرورة إطلاق النار على خاشقجي لكنهم يعتقدون أن التصريحات أظهرت نيته في الأمر بقتل الصحفي إذا لم يعد إلى المملكة.

    وقتل خاشقجي، الذي كان مقربا من الأسرة الحاكمة ثم أصبح منتقدا لولي العهد، في أكتوبر/ تشرين الأول، في قنصلية المملكة بإسطنبول، مما أثار غضبا دوليا ودفع وزارة الخزانة الأمريكية لفرض عقوبات على 17 شخصا فضلا عن إصدار قرار في مجلس الشيوخ الأمريكي يلقي باللوم على الأمير محمد. 

     

    ومنذ 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، باتت قضية خاشقجي من بين الأبرز والأكثر تداولا على الأجندة الدولية.

     

    وبعد 18 يوما من التفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتل خاشقجي دخل قنصليتها في إسطنبول إثر "شجار" مع أشخاص سعوديين، وتوقيف 18 مواطنا في إطار التحقيقات، دون الكشف عن مكان الجثة.

    ومنتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أعلنت النيابة العامة السعودية أن من أمر بالقتل هو رئيس فريق التفاوض معه (دون ذكر اسمه).

    وفي 3 يناير/ كانون الثاني 2018، أعلنت النيابة العامة السعودية عقد أولى جلسات محاكمة مدانين في القضية، إلا أن الأمم المتحدة اعتبرت المحاكمة غير كافية، وجددت مطالبتها بإجراء تحقيق "شفاف وشامل".

    الموضوع:
    متابعة المستجدات في ملف مقتل الصحفي خاشقجي (46)

    انظر أيضا:

    تركيا: على الأمم المتحدة فتح تحقيق في مقتل خاشقجي
    خطيبة خاشقجي تفاجئ الجميع... وتعوّل على الملك سلمان (صور)
    مسؤولة أممية تكشف قرارا "غير معلن" اتخذته السعودية في قضية خاشقجي
    الكلمات الدلالية:
    مقتل خاشقجي, الخارجية السعودية, محمد بن سلمان, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik