06:46 GMT01 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    120
    تابعنا عبر

    أكد مدير الأمن والمخابرات السوداني الفريق أول صلاح عبد الله قوش، أن القوات النظامية كافة في بلاده مصطفة تماما وراء الشرعية، مشددا على أنها لن تسمح بانزلاق السودان إلى الفوضى.

    وخلال لقاء مع ضباط جهاز الأمن والمخابرات بالخرطوم، مساء السبت، أكد قوش، أن "كافة القوات النظامية مصطفة تماما وراء الشرعية"، مؤكدا أن "السبيل الوحيد للتغير هو صناديق الاقتراع"، وذلك وفقا لما نشره "المركز السوداني للخدمات الصحفية".

    وأضاف أن "السودان لكل السودانيين وأن المحسوبية مرفوضة ولا تهاون خلال المرحلة القادمة في التعامل مع المتقاعسين أيا كانت صفاتهم ومواقعهم في صلب الدولة".

    وأكد المسؤول السوداني، على ضرورة الالتفات الجاد لقضايا الشباب الحقيقية ومطالبهم الموضوعية، دون مزيد من التوضيح.

    ويمر السودان بأزمة اقتصادية خانقة أدت إلى تفجر احتجاجات شعبية، واندلعت الاحتجاجات في عدة مدن سودانية بسبب شح الخبز، ولكنها تطورت إلى المطالبة بإسقاط حكومة الرئيس عمر البشير، فيما أصدر الرئيس السوداني قرارا جمهوريا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد برئاسة وزير العدل مولانا محمد أحمد سالم.

    ويشهد السودان صعوبات اقتصادية متزايدة مع بلوغ نسبة التضخم نحو 70% وتراجع سعر الجنيه السوداني مقابل الدولار الأمريكي وسائر العملات الأجنبية.

    انظر أيضا:

    رسميا... إثيوبيا تحسم الجدل حول تهديد السودان بقطع العلاقات
    بعد أداء القسم أمام البشير... "تقصي الحقائق" تبدأ التحقيق في مظاهرات السودان
    السودان يكشف عن الدولة "سبب الاحتجاجات المتواصلة"
    مسؤول سوري يتحدث عن "قوى خارجية" تستهدف السودان
    السودان... الإفراج عن مريم الصادق المهدي
    الكلمات الدلالية:
    مظاهرات السودان, الاقتصاد السوداني, لجنة تقصي الحقائق, فوضى, أخبار السودان, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, الجنيه السوداني, احتجاجات السودان, المخابرات السودانية, الرئاسة السودانية, الحكومة السودانية, صلاح عبدالله قوش, الخرطوم, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook