11:59 19 فبراير/ شباط 2019
مباشر
    وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

    وزير الخارجية القطري: وقعنا اتفاقية لإطلاق الحوار الاستراتيجي الشامل بين قطر وفرنسا

    © REUTERS / POOL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21

    أعلن وزير الخارجية القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الاثنين، التوقيع على اتفاقية الحوار الاستراتيجي بين بلاده وفرنسا تشمل الملفات المشتعلة في المنطقة.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال الوزير القطري، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان بالدوحة، " وقعنا اتفاقية لإطلاق الحوار الاستراتيجي الشامل بين قطر وفرنسا يشمل كافة الجوانب".

    فيما قال لودريان، أن "الحوار الاستراتيجي بين باريس والدوحة سيتناول قضايا ليبيا وسوريا ودور إيران، والنزاع بين قطر وجيرانها في المنطقة".

    وأشاد لودريان بمتانة العلاقة بين قطر وفرنسا ووصفها بأنها تسير على "خط مستقيم"، بينما قال إن علاقات بلاده مع إيطاليا متعرجة  "فيها صعود وهبوط".

    وتتصف العلاقات الفرنسية القطرية بالجيدة حيث أجرى وزير الدفاع القطري، خالد بن محمد العطية، مطلع الشهر الماضي زيارة إلى فرنسا على رأس وفد عسكري.

    وفوجئ العطية بهدية رفيعة، إذ قلدته فلورانس بارلي وزيرة الجيوش الفرنسية وسام "جوقة الشرف" من رتبة قائد، وجرت مراسم التكريم في مقر وزارة الدفاع الفرنسية، تقديرا لجهوده، بحسب بيان لوزارة الدفاع القطرية. وشهدت السنوات الأخيرة دفعة قوية في العلاقات الثنائية بين الدوحة وباريس، لا سيما منذ الزيارة التي أجراها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى فرنسا في 14 سبتمبر/أيلول 2017، في أولى جولاته الخارجية منذ بدء الحصار المفروض على بلاده بتاريخ الخامس من يونيو/حزيران من 2017.

    ويمثل التعاون في مجالي الأمن والدفاع بين فرنسا وقطر ركيزة التعاون الثنائي، ففي ديسمبر/ كانون الأول  2017، تم الإعلان عن توقيع عدة صفقات عسكرية بقيمة إجمالية تقدر بـ12 مليار يورو، كما نفذ العام الماضي سلسلة تمارين مشتركة عسكرية في مختلف المجالات.

    انظر أيضا:

    مصر تحسم أمرها في مسألة إعادة العلاقات مع قطر (فيديو)
    قطر: نتشاور مع الأطراف السودانية لـ"إنعاش" مفاوضات دارفور
    رسالة عاجلة من أمير قطر إلى أردوغان
    الكلمات الدلالية:
    العلاقات القطرية الفرنسية, الحكومة القطرية, وزير الخارجية القطري, قطر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik