07:41 16 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    غارة جوية إسرائيلية على الجولان السورية

    قرار عربي عاجل بشأن الجولان السوري

    © AFP 2019 / Jalaa Marey
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40

    أكد البرلمان العربي في جلسته الثالثة لدور الانعقاد الثالث اليوم على ضرورة التصدي لمخطط تغيير الوضع القانوني القائم لهضبة الجولان، ومحاولات فصلها عن الجمهورية العربية السورية.

    وأصدر البرلمان العربي قرارا دعا فيه إلى التمسك مجددا بقرارات الشرعية الدولية باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة، ودعم المطلب باستعادة الجمهورية العربية السورية سيادتها الكاملة على الجولان المحتل حتى حدود الرابع من يونيو/ حزيران 1967.

    وأدان البرلمان في بيان صحفي تلقت "سبوتنيك" نسخة منه اليوم الثلاثاء، تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بشأن طلبه — غير القانوني — من الإدارة الأمريكية بشكل علني خلال المؤتمر الصحفي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي بتاريخ 6 يناير/ كانون الثاني 2019، الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان المحتل.

    وأعلن البرلمان تصديه الحازم لكافة مخططات وإجراءات القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) التي تهدف إلى تغيير الوضع القانوني والطبيعي والديمغرافي للجولان السوري المحتل، باعتبار كافة هذه الإجراءات والمخططات خرقا للقانون الدولي وانتهاكا خطيرا للاتفاقيات الدولية وميثاق الأمم المتحدة، وتمثل أعمالا عدائية وتهديدها للأمن والسلم الإقليمي والعالمي، وأية محاولات أو مخططات أو قرارات تصدر من أي دولة بهدف تغيير الوضع القانوني القائم للجولان العربي السوري المحتل تعد باطلة ولاغية ولا يترتب عليها أي أثرٍ قانوني كونها منافية لكافة قرارات الشرعية الدولية وخصوصا قرار مجلس الأمن الدولي رقم (242) لعام 1967، بشأن انسحاب القوات الإسرائيلية المحتلة من الأراضي التي أُحتلت عام 1967، ومن بينها الجولان السوري، وقرار مجلس الأمن الدولي رقم (497) بالإجماع بتاريخ 17 ديسمبر/ كانون الأول 1981، بشأن عدم الاعتراف بضم إسرائيل للجولان السوري، ودعوة إسرائيل إلى إلغاء قانون ضم الجولان بحكم الأمر الواقع.

    واستطرد القرار "نعلن الرفض التام لمشروع القرار — المدان وغير القانوني — المقدم من السيناتور تيد كروز والسيناتور توم كوتن في ديسمبر/ كانون الأول 2018، لمجلس الشيوخ الأمريكي بهدف الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل، وقيام القوة القائمة بالاحتلال للمرة الأولى بإجراء ما سمى "انتخابات المجالس المحلية" في قرى الجولان السوري المحتل بتاريخ 30 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، التي أقرتها القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) بغرض تثبيت وجودها وطمس الهوية العربية وفرض سيطرتها على الجولان بحكم الأمر الواقع.

    وأكد القرار على دعم صمود الشعب السوري في الجولان السوري المحتل في تمسكه بهويته العربية، ومساندتهم في تصديهم للسياسات الممنهجة والممارسات القمعية القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل)، وتوجيه التحية لهم بعد رفضهم المشاركة في ما سمي "الانتخابات المحلية" بالجولان المحتل وإفشالها، مع ضرورة التأكيد على الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب السوري في الجولان المحتل في مواردهم الطبيعية بما فيها الأرض والمياه وموارد الطاقة.

    وتوجه البرلمان برسالة إلى رئيس مجلس الشيوخ بالولايات المتحدة الأمريكية، وزعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ الأمريكي، وزعيم المعارضة بالمجلس، "لإبلاغهم موقف البرلمان العربي الرافض لمشروع القرار المقدم من السيناتور تيد كروز والسيناتور توم كوتن في ديسمبر/ كانون الأول 2018، لمجلس الشيوخ الأمريكي بهدف الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان السوري المحتل، والطلب من مجلس الشيوخ الأمريكي عدم تمرير هذا القانون، والتعبير عن موقف البرلمان العربي ورفضه التام لأية محاولات أو قرارات بهدف تغيير الوضع القانوني القائم للجولان العربي السوري المُحتل وتعد باطلة ولاغية ولا يترتب عليها أي أثرٍ قانوني كونها منافية لكافة قرارات الشرعية الدولية".

    كما طلب القرار من رئيس البرلمان العربي بأن يتوجه بالخطاب إلى  الأمين العام للأمم المتحدة، رئيس مجلس الأمن الدولي ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة لإبلاغهم موقف البرلمان العربي الرافض لكافة محاولات ومخططات وقرارات من شأنها المساس بالوضع التاريخي والطبيعي والديمغرافي في الجولان السوري المحتل.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تمشط منطقة سقوط القذائف السورية وتكثف قواتها في الجولان
    إسرائيل تحمل دمشق مسؤولية الأوضاع في جزء من هضبة الجولان السورية
    مسؤول بالحكومة السورية: الجولان عائد حتما إلى حضن الوطن الأم سوريا
    دبابات صاروخية تظهر في مرتفعات الجولان السورية
    بعد الهجوم على المطارات السورية... انتشار مكثف للجيش الإسرائيلي في هضبة الجولان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik