Widgets Magazine
01:45 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الأهرامات المصرية

    "سحب الجنسية ممن لم يزوروا الأهرامات" تشعل الجدل في مصر... وتعليق رسمي

    © Sputnik . Mikhail Klimentyev
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01

    علق مصدر مسؤول في وزارة الآثار، على ما تردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي منسوبا للدكتور خالد العناني، وزير الآثار المصري، عن سحب الجنسية المصرية من أي مواطن لم يزر الأهرامات خلال الـ5 سنوات الأخيرة.

    وأكد المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لصحيفة "الوطن"، أن التصريح لم يصدر من وزير الآثار بأي شكل ولا صحة له مطلقا، موضحا أن الصورة المتداولة والمنسوبة لـ"الوطن" حررت باستخدام "فوتوشوب" لوضع التصريح عليها.

    وتداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي الشائعة ساخرين منها فقال أحدهم: "يا خسارة لسة كنت في الأهرامات"، وقال آخر: "اسحبوها الله يستركم ودي تبقى أول خطوة للجوء السياسي".

    من جانب آخر، كشفت الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، حفائر للتنقيب عن الآثار أسفل منزل بطريقة غير مشروعة قادتها إلى الكشف عن "مقبرة أثرية" بالقرب من منطقة أهرامات الجيزة.

    وقال الدكتور مصطفى وزيري إن الوزارة في انتظار قرار النيابة، من أجل تشكيل لجنة لمعاينة المقبرة التي تم اكتشافها بالقرب من منطقة أهرامات الجيزة.

    وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في تصريحات خاصة لصحيفة "اليوم السابع"، أنه فور صدور قرار من النيابة ستنزل اللجنة لمعاينة ودارسة المقبرة.

    جدير بالذكر أن الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، كشفت حفائر للتنقيب عن الآثار، فى إطار خطة الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار التى تستهدف بأحد بنودها الحفاظ على ثروة البلاد وتراثها القومي والمتمثلة، في تأمين المناطق الأثرية وضبط حائزي القطع الأثرية والمتاجرين فيها والقائمين بالحفر خلسة بالمخالفة لأحكام القانون.

    انظر أيضا:

    مصر... الكشف عن ورشة لبناء وإصلاح السفن عمرها أكثر من 2000 عام (صور)
    مصر تعلن أجندة احتفالاتها خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي
    مصر تحذر من امتداد دور تركيا "المقلق" في ليبيا إلى دول أفريقية أخرى
    رئيس "كاف": مصر قد تستفيد من خبرات دول أخرى في تأمين الملاعب خلال أمم أفريقيا 2019
    الكلمات الدلالية:
    سحب الجنسية, أخبار مصر, الأهرامات, الحكومة المصرية, وزير الآثار المصري, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik