03:03 23 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية التونسي

    وزير تونسي يكشف لـ"سبوتنيك" معلومات جديدة عن المفقودين التونسيين في إيطاليا

    © Sputnik . Mohamed Hemeda
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    قال وزير الشؤون الاجتماعية التونسي، محمد الطرابلسي، إن إحصاء عدد المفقودين الذين توجهوا إلى إيطاليا عامي 2011و2012 بصورة غير قانونية وصل إلى 500 شخص.

    وأضاف الطرابلسي في حوار مع "سبوتنيك"، سينشر لاحقا، أن المفقودين حاولوا العبور أو عبروا إلى إيطاليا بطريقة غير قانونية عن طريق البحر، وأن بعض الأهالي أكدوا أن أبناءهم لازالوا على قيد الحياة، وأنه وصلتهم رسائل من الأراضي الإيطالية تفيد بذلك.

    وأوضح أن الدولة التونسية سعت للتعاون مع أهالي المفقودين لمعرفة الحقيقة، والتأكد من مصيرهم، وأن رئيس الجمهورية أمر بتكوين لجنة تشرف عليها وزارة الشؤون الاجتماعية للقيام بالإجراءات الضرورية لتحقيق ذلك، حيث جمعت الوزارة بيانات لحوالي 300 من المفقودين، تعلقت بالبصمات وبالحمض النووي.

    وأشار الوزير إلى أن الوزارة قدمت البيانات إلى الجانب الإيطالي، الذي طلب بيانات جديدة إضافية، قدمتها الوزارة أيضا، ضمن فريق عمل مشترك، ضم وزارة الشؤون الاجتماعية وزارتي الداخلية والعدل وممثلين عن الأهالي.

    وأكد على أن الوزارة تتابع القضية بحرص شديد، وتعمل على إنهاء الملف بما يسهم  في معرفة مصير المفقودين.

    ويعود الملف إلى عام 2011، حيث توجه الآلاف من الشباب التونسي إلى سواحل إيطاليا، خلال الأسابيع والأشهر التي تلت الإطاحة بنظام بن علي، حيث حاول آلاف التونسيين الوصول بشكل غير شرعي عبر البحر إلى جزيرة لمبيدوسا الإيطالية، أقرب نقطة في أوروبا إلى سواحل تونس.

    وفي وقت سابق قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي: "22 ألف تونسي هاجروا إلى جزيرة لامبادوزا الإيطالية بعد الثورة التونسية". 

    انظر أيضا:

    القبض على عشرات المهاجرين غير الشرعيين في بنغازي... هذه جنسياتهم
    ترامب يساوم الديمقراطيين: حماية أطفال المهاجرين مقابل تمويل الجدار
    ترامب : المكسيك "لا تفعل شيئًا" لوقف تدفق المهاجرين
    لهذه الأسباب أغلقت الجزائر حدودها في وجه المهاجرين العرب
    الهند: يجب منح المهاجرين غير المسلمين الجنسية
    الكلمات الدلالية:
    أزمة المهاجرين, محمد الطرابلسي, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik