01:04 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    210
    تابعنا عبر

    علق نائب وزیر الخارجیة الكویتي، خالد الجارالله، الیوم الجمعة، على ما أشارت إلیه وسائل التواصل الاجتماعي حول مشاركة الكویت في مؤتمر السلم والأمن في الشرق الأوسط، المعروف إعلاميا باسم "مؤتمر وارسو"، الذي شاركت فيه إسرائيل.

    وقال الجارالله إن ھذه المشاركة جاءت بناء على دعوة من الولایات المتحدة الأمریكیة وجمھوریة بولندا وھما دولتان لدینا تحالف معھما، كما أن القضایا المطروحة على جدول أعمال المؤتمر تتعلق بقضایا تتصل بمستقبل الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط الذي نحن جزء منه، وفقا لوكالة الأنباء الكويتية.

    وفيما يخص موقف الكویت من تطبيع العلاقات مع إسرائيل، قال الجارالله، إن موقف بلاده لم يتغير، وإن الكويت ستكون آخر المطبعين مع إسرائيل، مشددا على أنه "واھم من یعتقد أن الصورة الجماعیة في مؤتمر وارسو تعني تغییرا في موقف الكویت الراسخ والرافض للتطبیع".

    وأضاف أنه "لا یعقل أن تبحث تلك القضایا ونحن بعیدون عنھا والتي من ضمنھا القضیة الفلسطینیة وتطورات عملیة السلام التي كانت مشاركتنا في المؤتمر من منطلق الحرص علیھا والدفاع عنھا ولیس التفریط فیھا، فموقفنا واضح وراسخ في ھذا الصدد تجلى في المحافل الدولیة وفي مقدمتھا مجلس الأمن من خلال عضویتنا غیر الدائمة وھو الموقف الذي أشاد فیه الأشقاء الفلسطینیون".

    واستطرد نائب وزیر الخارجیة بأن الكویت أكدت وتؤكد مجددا أنھا ستكون آخر من یطبع مع إسرائیل بعد أن یتحقق الحل العادل والشامل للقضیة الفلسطینیة، ذلك الحل الذي یرتكز على قرارات الشرعیة الدولیة ذات الصلة ومبادرة السلام العربیة وإقامة الدولة الفلسطینیة وعاصمتھا القدس الشرقیة.

    وأما الحدیث الذي أثیر حول الصورة الجماعیة وما تشیر إلیه من تغیر في الموقف الكویتي الرافض للتطبیع فقد أكد الجارالله أن التطبیع لھ صور وسبل عدیدة لیس بالضرورة أن یكون من ضمنھا صورة جماعیة جاءت في مؤتمر دولي ومحفل شاركت فیه الكویت مع بقیة أشقائھا في مجلس التعاون الذي كان تمثیلھم في المؤتمر أعلى من مستوى التمثیل الكویتي وھو محفل كبقیة المحافل الدولیة العدیدة والأخرى التي تشارك فیھا وتكون إسرائیل متواجدة في ھذا المحفل سواء كان في إطار الأمم المتحدة أومستویات أخرى عدیدة.

    ​وكان وزير الخارجية البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش، افتتح مؤتمر وارسو، صباح الخميس، والذي يجمع أكثر من 60 دولة لبحث الوضع في الشرق الأوسط، وبرنامج إيران النووي والحد من انتشار أسلحة الدمار. وأبدى الوزير البولندي، قلقه حيال برنامج إيران النووي.

    فيما دعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في كلمته المؤتمرين إلى حوار صريح حول كل الملفات. وقال: "إن إيران تشكل أخطر تهديد في الشرق الأوسط، والعالم لا يستطيع تحقيق السلام والأمن في الشرق الأوسط بدون مواجهة إيران، هذا غير ممكن".

    انظر أيضا:

    أمير الكويت يتحدث عن العلاقات مع السعودية تزامنا مع "حدث لأول مرة"
    حمد بن جاسم يعلق على بيان قطر الصادر استجابة لأمير الكويت بشأن الخلافات
    كشف تفاصيل الجلسة المغلقة... الكويت اقترحت الزيارة وإسرائيل رفضت
    اجتماع بين وزيري خارجية الكويت وأمريكا
    استقبال الصديق السابق لصدام حسين بحفاوة في الكويت (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الكويت, أخبار إسرائيل, تطبيع العلاقات, الخارجية الكويتية, نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله, الكويت, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook