Widgets Magazine
13:34 22 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، محمد سيالة

    وزير الخارجية الليبي يوضح موقف بلاده من إنشاء قواعد عسكرية أمريكية في طرابلس

    © REUTERS / SERGEI KARPUKHIN
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الليبي، محمد طاهر سيالة، إن ليبيا ترحب بأي جهات تعمل على رفع كفاءة القوات الأمنية الليبية.

    ورد سيالة على سؤال لـ"سبوتنيك" بشأن مساعي الجانب الأمريكي إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية على الأراضي الليبية، قائلا: "إن الليبيين لن يرضوا بوجود قاعدة عسكرية في ليبيا، لكن هناك بعض الجهات تساعدنا في رفع قدرات القوات الليبية، ونرحب بأي جهة تساعدنا في رفع كفاءة الليبيين".

    توسعة عمل الأفريكوم

    ويرى خبراء في الشأن الليبي، أن توسعة عمل قوات الأفريكوم في ليبيا، يمكن أن يتجه نحو إنشاء قاعدة عسكرية أمريكية على الأراضي الليبية.

    وأشار الخبراء إلى أن مطالبة رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، للجنرال، توماس والدهاوسر، قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا، زيادة وتوسيع نطاق التنسيق الأمني والعسكري مع الأجهزة العسكرية والأمنية الليبية، وأن لا يقتصر التعاون الاستراتيجي على مكافحة الاٍرهاب بل يشمل دعم وبناء القدرات والتدريب، يحمل الكثير من علامات الاستفهام.

    وطالب السراج خلال اجتماع على هامش مؤتمر ميونخ للأمن مع الجنرال توماس والدهاوسر قائد القيادة العسكرية الأميركية في إفريقيا، بإعداد برنامج تدريبي ميداني لوحدات عسكرية خاصة بالاستعانة بمدربين من "الافريكوم".

    مستشار القذافي

    وفي وقت سابق، كشف إبراهيم الغويل، مستشار الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي، والفقيه القانوني، عن تحركات أمريكية على الأراضي الليبية تهدف لتمكين قوات "الأفريكوم" من السيطرة على ليبيا.

    وأضاف الغويل، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أن ما تقوم بها الولايات المتحدة عبر تحركات الأفريكوم غير المباشرة تهدف لمنع قيام الفيدرالية، وذلك بهدف السيطرة الكاملة على ليبيا، وأن المشروع ليس بالجديد، حيث تسعى الولايات المتحدة منذ عهد جمال عبد الناصر للسيطرة على ليبيا لعدم تنفيذ اتفاقية المثلث الذهبي بين مصر والسودان وليبيا".

    كما لفت إلى أن التحركات الأمريكية في ليبيا تسعى لمواجهة النفوذ الروسي والصيني، خاصة أنها تعلم أن ليبيا وما لها من مكانة جغرافية واقتصادية تمثل أهمية كبرى في أفريقيا التي يمكن أن تشكل عاملا هاما في مواجهة الجشع الأمريكي والسيطرة على العالم، خاصة في ظل التوجه الروسي الصيني تجاه المنطقة الأفريقية.

    مراكز تدريب في ليبيا

    وفي وقت سابق، كشف مركز دراسات أمريكي، عن وجود قوات أمريكية ومركز تدريب تابع للجيش الأمريكي في الجنوب الليبي، تستخدم فيما أسماها "الحرب على الإرهاب ضد تنظيم داعش".

    ونشر معهد "واتسون" للشؤون الدولية والعامة بجامعة براون الأمريكية دراسة عن الحرب الأمريكية على الإرهاب منذ العام 2001 وحتى سبتمبر/ أيلول، وقال المعهد إن نفقات الولايات المتحدة على العمليات في الخارج منذ 2001، ستصل إلى 5.6 تريليون دولار، بحلول نهاية العام المالي (30 سبتمبر/ أيلول) 2018.

    انظر أيضا:

    بعد "موقعة العلم"... الخارجية الليبية تأسف وتطالب لبنان بالتوضيح
    الخارجية الليبية تعلن عدم مشاركتها في المؤتمر الاقتصادي في بيروت
    قطر: استهداف مقر الخارجية الليبية محاولة لتقويض مؤسسات الدولة
    قتلى وجرحى في هجوم مسلح على مقر وزارة الخارجية الليبية
    الخارجية الليبية تشيد بقرار البرلمان العربي ضد مشروع قانون التعويضات البريطاني
    الكلمات الدلالية:
    قواعد عسكرية أمريكية, قاعدة عسكرية أمريكية, أخبار ليبيا اليوم, أخبار ليبيا, وزارة الخارجية الليبية, محمد الطاهر سيالة, الغويل, القذافي, فايز السراج, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik