05:00 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    زيارة محمد بن سلمان إلى فرنسا

    اتفاق تاريخي بين باريس والرياض لتصنيع سفن وفرقاطات بالسعودية

    © REUTERS / POOL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    وقعت المملكة العربية السعودية وفرنسا، مذكرة تفاهم بين شركة الصناعات العسكرية السعودية والمجموعة البحرية الفرنسية.

    وذكرت وكالة "رويترز" أن الشركة السعودية للصناعات العسكرية المملوكة للدولة، وقعت مذكرة تفاهم مع مجموعة نافال الفرنسية لإقامة مشروع مشترك لإنتاج وتطوير أنظمة بحرية.

    وأكد أندرياس شوير، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية، أن المجموعتين تعتزمان تصنيع سفن بحرية وفرقاطات وغواصات في المملكة، مؤكدا أن الشركة السعودية للصناعات العسكرية، التي أسسها صندوق الاستثمارات العامة السعودي عام 2017، ستحصل على حصة 51% من المشروع المشترك.

    وتعول "رؤية السعودية 2030"، كثيرا على مساهمة شركة الصناعات العسكرية السعودية في الناتج المحلي الإجمالي.

    وبحسب برنامج صندوق الاستثمارات العامة للأعوام (2018-2020)، يتوقع أن تصل مساهمة الشركة السعودية للصناعات العسكرية في الناتج المحلي إلى 900 مليون ريال بحلول عام 2020، وأن يتم استحداث 5 آلاف وظيفة من خلالها.

    ومن المستهدف، أن تصبح ضمن أكبر 25 شركة صناعات عسكرية في العالم، جامعة بين أحدث التقنيات وأفضل الكفاءات لتطوير منتجات عسكرية بمواصفات عالمية، لتعزز قدرات المملكة في هذا القطاع.

    وكان ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، قد قام بزيارة إلى فرنسا استمرت لعدة أيام، في أبريل/ نيسان الماضي، والتقى خلالها الرئيس ماكرون، وتم خلالها إبرام العديد من الصفقات والاتفاقيات.

    انظر أيضا:

    محمد بن سلمان يوقع اتفاقية مع فرنسا
    بعد أمريكا... محمد بن سلمان يزور فرنسا من أجل الاستثمارات
    طاقم تلفزيوني حاول الاقتراب من قصر بن سلمان في فرنسا...شاهد ما حدث لهم
    بالصور... هذه الحقائب حملها محمد بن سلمان إلى فرنسا
    السفير السعودي في فرنسا يكشف عن التحديات التي يواجهها محمد بن سلمان
    الكلمات الدلالية:
    صفقات عسكرية, العلاقات السعودية الفرنسية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, عمليات بحرية, زيارة محمد بن سلمان إلى فرنسا, السعودية 2030, الديوان الملكي السعودي, وزارة الدفاع الفرنسية, الحكومة الفرنسية, وزارة الدفاع السعودية, محمد بن سلمان, إيمانويل ماكرون, السعودية, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik