Widgets Magazine
15:40 16 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    قوات الجيش السوري في محافظة درعا، على الحدود السورية الأردنية، سوريا، الأردن

    الأسد رافضا المنطقة الآمنة: سنحرر كل شبر من سوريا

    © Sputnik . Mikhail Alaeddin
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 80

    أكد الرئيس السوري بشار الأسد أنه عازم على تحرير كل شبر من سوريا، مشددا على أنه سيتعامل مع القوات الأجنبية كقوات احتلال.

    دمشق — سبوتنيك. وقال الأسد خلال استقباله رؤساء المجالس المحلية من المحافظات السورية، اليوم الأحد "المنطقة العازلة التي يعمل عليها التركي الآن هي التي كان يدعو إليها منذ بداية الحرب ويطلبها من الأمريكي، ولم يكن هناك في البداية حاجة للدور التركي ولكن بعد تحرير حلب ودير الزور وريف دمشق وجزء من حماة ودرعا بات الوضع لديهم خطير وهنا أصبح دور التركي ضروري وأساسي لخلط الأوراق".

    وأضافت الرئيس السوري "بالنسبة لنا أي شبر في سوريا سيتحرر، وأي متدخل ومحتل سنعتبره عدو"، متابعا "مشكلتنا تكمن في السوريين الذين تعاملوا مع الأمريكي والتركي وأعطوه المبررات  للتدخل في سوريا".

    وشدد الأسد "الدستور يمثل مصير البلاد وغير خاضع لمساومات أو مجاملات"، متسائلا " الطرف الأخر في اللجنة الدستورية يمثل تركيا.. فهل نناقش الدستور السوري أم التركي".

    وأكد الرئيس السوري "الأمريكي لن يحميكم ولن يضعكم في قلبه وإنما في جيبه للمقايضة وبدأ بالمقايضة".

    من ناحية ثانية أضاف الرئيس الأسد أن "الحرب لم تنتهي، ونقول هذا الكلام للمواطن والمسؤول".

    وقال الرئيس الأسد: "أمامنا أربع حروب.. الحرب الأولى عسكرية والثانية حرب الحصار والثالثة حرب الأنترنت والرابعة حرب الفاسدين وما حصل مؤخراً من تقصير بموضوع مادة الغاز هو عدم شفافية المؤسسات المعنية مع المواطنين".

    وأضاف الرئيس الأسد إن الوضع الحالي يتطلب الحذر الشديد نتيجة فشل الأعداء عبر دعم الإرهاب وعبر عملائهم لأنهم سيسعون إلى خلق الفوضى من داخل المجتمع السوري.

    انظر أيضا:

    سوريا تنتصر على الإرهاب وقرارات الأسد حول الخدمة العسكرية أثلجت قلوب السوريين
    "لوموند" الفرنسية: في سوريا الأسد انتصر ويستمر
    بالصور... الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري روسيا الاتحادية وبيلاروس لدى سوريا
    خطوة جديدة على طريق العودة... زعيم عربي يزور سوريا قريبا ويلتقي الأسد
    الكلمات الدلالية:
    المنطقة الآمنة, الحرب في سوريا, الحكومة السورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik