20:20 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 15
    تابعنا عبر

    كشف المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري أن الولايات المتحدة لا تطالب باستقالة الأسد إنما تريد تغييرات جوهرية في سياسة دمشق.

    ذكر المبعوث الخاص لوزير الخارجية الأمريكي لشؤون سوريا، جيمس جيفري، خلال مؤتمر ميونخ للأمن، أن الولايات المتحدة لا تطالب باستقالة الأسد، ولكنها تطالب بتغييرات جوهرية في سياسات السلطات في دمشق".

    وقال جيفري إن الولايات المتحدة لا تريد أن تستعيد الحكومة السورية السيطرة على شمال شرق سوريا.

    وتابع المسؤول الأمريكي:

    "أهدافنا في الشمال الشرقي لسوريا لم تتغير. إنها تعني الحفاظ على الأمن في المنطقة، أي: هذا يعني أننا لا نريد أن يعود النظام إلى هناك، لأنه لا يساهم في الاستقرار".

    على الرغم من انسحاب القوات، فإن الولايات المتحدة ستواصل محاربة "داعش".

    وأضاف:"إننا نحتفظ بإمكانيات القوة الجوية، والقدرة على الاستجابة للتهديدات التي تنشأ فيما يتعلق بوجود مجموعات داعش".

    وكشف المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، اليوم الأحد، عن الخطة التي ستنتهجها الولايات المتحدة في الانسحاب من سوريا خلال الفترة المقبلة.

    وقال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا إن الولايات المتحدة لن تقوم بانسحاب مباغت وسريع من سوريا، وإنها ستتشاور عن كثب مع الحلفاء بشأن المسألة.

    انظر أيضا:

    " الأسد انتصر وخسرت واشنطن"...فشل أمريكي في سوريا
    كاتب أمريكي: صور الأسد وبوتين ونصرالله أقوى من واشنطن في سوريا
    الأسد: نهج واشنطن في المنطقة يؤكد صوابية سياسات محور مكافحة الإرهاب
    تركيا تتحول للنظام الرئاسي ... الأسد يتعهد بالسيطرة على شمالي سوريا... الحشد الشعبي يحذر واشنطن
    الكلمات الدلالية:
    دمشق, واشنطن, الحكومة الأمريكية, جيمس جيفري, الولايات المتحدة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook