18:06 19 مارس/ آذار 2019
مباشر
    رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

    المتحدث باسم نتنياهو: السلطة الفلسطينية تمجد الإرهاب

    © AP Photo / Mohamad Torokman
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    هاجم المتحدث الرسمي باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية عوفير جندلمان، موقف السلطة الفلسطينية من أزمة اقتطاع إسرائيل لرواتب الأسرى.

    وقرر المجلس الوزاري الإسرائيلي للشؤون السياسية والأمنية "الكابنيت" خصم 138 مليون دولار أمريكي من عائدات الضرائب الفلسطينية، التي تجنيها إسرائيل وتحولها لخزينة المالية الفلسطينية.

    ورفضت الرئاسة الفلسطينية، أمس الأحد 17 فبراير / شباط، قرارا إسرائيليا يقتطع رواتب الأسرى، مشيرة إلى أنه بمثابة قرصنة لأموال الشعب الفلسطيني.

    وكتب المتحدث باسم نتنياهو على "تويتر" اليوم الاثنين 18 فبراير: "صائب عريقات قال إن دفع رواتب ضخمة لإرهابيين فلسطينيين قتلوا آباء وأمهات وأطفال إسرائيليين هو واجب وطني وأخلاقي وثقافي".

    وتابع: "إذن، هو اعترف بأن السلطة تمجد الإرهاب وتكافئه"، مضيفا: "الواجب الأخلاقي هو إدانة الإرهاب، وليس دعمه، والواجب الأخلاقي هو وقف دفع الرواتب للإرهابيين".

    وقال صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، اليوم الاثنين: "إسرائيل تدمر السلطة الفلسطينية، بهذا القرار"، مشيرا إلى أنه ليس هناك أي سلطة في العالم يمكن أن تجعل السلطة الفلسطينية تتوقف عن دفع رواتب الأسرى".

    وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أمس الأحد: "الرئيس محمود عباس الدائم، أكد فيه أننا لن نقبل أي مساس بلقمة عيش أبطالنا الأسرى وعائلات الشهداء والجرحى"، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا".

    وتابع أبو ردينة: "القرار الإسرائيلي تعسفي، ويمثل نسفا من طرف واحد للاتفاقيات الموقعة، ومن بينها اتفاق باريس".

    انظر أيضا:

    اللجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى تواصل عملها
    الحكومة اليمنية: حريصون على تبادل الأسرى مع "أنصار الله" بشكل كامل
    عملية عسكرية في إدلب... التدخل العسكري ضد فنزويلا...اتفاق تبادل الأسرى باليمن
    الرئاسة الفلسطينية: قرار إسرائيل بشأن الأسرى "قرصنة"
    المالية الفلسطينية: اقتطاع إسرائيل مخصصات الأسرى من أموالنا قرار غير إنساني
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فلسطين, السلطة الفلسطينية, بنيامين نتنياهو, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik