02:19 25 مايو/ أيار 2019
مباشر
    حاكم الشارقة يطلق جائزة للشباب

    حاكم الشارقة يطلق جائزة للشباب هي الأولى من نوعها في العالم العربي

    © Sputnik . Mohamed Hemeda
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0

    أطلق حاكم إمارة الشارقة، سلطان بن محمد القاسمي، جائزة للشباب هي الأولى من نوعها في العالم العربي، جائزة تهدف إلى صقل المواهب والمهارات اليومية، وتعزيز الإرادة لدى اليافعين والشباب في دولة الإمارات، من خلال خوض تحدٍ مختلف المستويات ومتعدد المجالات، يشمل التطوع والمغامرة والمهارة والموهبة.

    وبحسب بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، قال حاكم الشارقة خلال حفل إطلاق الجائزة، إن الدعم المقدم من خلال الجائزة لا يقتصر على إمارة الشارقة وحدها، بل في دولة الإمارات العربية المتحدة كلها، حيث يتم تحفيز الجميع على التميز، وبذل الجهود الخلاقة، لدفع عجلة التقدم والتجديد، في كل المجالات.

     

    وأضاف: "كما تعلمون جميعا، أن شباب كل أمة في العالم هو مستقبلها، لذلك كان لزاما علينا جميعا، على جميع المستويات، ومهما كانت مواقعنا، أن نخطط ونعمل معا، لكي يحصل أبناؤنا وبناتنا، منذ الولادة، في المنازل، والمدارس، والمراكز الثقافية والفنية والرياضية، بأطيافها المختلفة، على البيئة الملائمة والآمنة، التي تتيح للجميع، النمو البدني والذهني المتكامل، ليكشفوا، ويصقلوا من خلالها مواهبهم، وليتميزوا ويبرزوا في مجالاتهم".
    وشدد على تشجيع التميز في جميع المجالات، والحث على دخول القطاعات المختلفة، التي تتناسب مع ميول ومواهب الشباب، بما يساعد على الإبداع وبذل أكبر قدر من الطاقة.

     

    وتفتح الجائزة أبواب المشاركة للشباب والفتيات الذين تتراوح أعمارهم بين 13 حتى 18 عاماً، من كافة الجنسيات المقيمين في دولة الإمارات، في دورتها الأولى لهذا العام، على أن يتم إتاحة الفرصة في المستقبل للمشاركين من مختلف دول العالم.

    وتتمحور الجائزة حول الدمج بين المعرفة الأكاديمية والموهبة والإرادة والمهارات، من خلال التعلم الذهني والجسدي والمعنوي، وذلك بهدف بناء جيل يمتلك من القدرات ما يؤهله لمواكبة مختلف المتطلبات الحياتية، وخدمة المجتمع في النواحي الاجتماعية والثقافية والمادية، بتفعيل مبدأ الإنسان الفعال في المجتمع.

    وتنقسم "جائزة الشيخ سلطان لطاقات الشباب" إلى ثلاثة مستويات، هي المستوى الذهبي/ والمستوى الفضي، والمستوى البرونزي، حسب متطلبات ينجزها المشارك لأقسام محددة وهي: المغامرة والتطوع والمهارات والهوايات.

    وتتوزع مجالات الجائزة على النحو التالي: مجال المغامرة، حيث يقوم المشارك بمغامرة تخييم في أحد المواقع الطبيعية، يظهر فيها قدرته على التعاطي مع التحديات اليومية، ومجال العمل التطوعي، حيث يختار المشارك مجال التطوع الذي يريده على أن يكون ذا نفع اجتماعي، وفي مجال المهارات، يختار المشارك المهارة التي يرغب بتطويرها من القائمة المعتمدة على موقع الجائزة، أما الهوايات، فيجب على المشارك اختيار هواية يرغب بممارستها من القائمة المعتمدة وتوثيقها من خلال تصوير مقطع مرئي تتراوح مدته ما بين خمس إلى عشر دقائق.

    ولاجتياز المستوى البرونزي، على المشارك أن يرفق إنجازاته في مجالين: الأول هو 20 ساعة من العمل التطوعي والثاني ثلاثة أيام من المغامرة.

    أما المستوى الفضي فيجب أن يستوفي المشارك ثلاثة مجالات وهي 30 ساعة من التطوع، وأربعة أيام من المغامرة بينما يختار في المجال الثالث بين 30 ساعة من المهارات أو تصوير مقطع مرئي مدته ما بين خمس إلى عشر دقائق للتعريف عن موهبته.

    ويتطلب المستوى الذهبي استيفاء أربعة مجالات، وتشمل 40 ساعة من العمل التطوعي، وخمسة أيام من المغامرة، بالإضافة إلى 40 ساعة من المهارات على أن يتم توثيق ممارسة الهواية عبر مقطع مرئي تتراوح مدته ما بين خمس إلى عشر دقائق.

    انظر أيضا:

    "آيديكس 2019"... "ماهيندرا الإمارات" تعرض مدرعات لكبار الشخصيات (صور)
    شركة "كلاشينكوف" توقع اتفاقية تعاون استراتيجي مع الإمارات
    الإمارات تعقد صفقة ذخائر روسية بقيمة 35.5 مليون دولار
    ردا على وثائق مسربة... الإمارات توضح حقيقة تغير موقفها من مقاطعة قطر
    إجراء مفاجئ وسط نزاع مستمر... الإمارات تخفف حظرا على شحن سلع قطرية
    سلطنة عمان تخرج عن صمتها وتكشف وجود خلافات مع الإمارات بشأن اليمن
    الإمارات تبرم عقودا دفاعية بنحو 500 مليون دولار مع شركات دولية
    الكلمات الدلالية:
    جائزة, سلطان بن محمد القاسمي, الشارقة, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik