11:59 21 مايو/ أيار 2019
مباشر
    القوات الأمريكية في سوريا

    "قسد": إبقاء قوة أمريكية يؤكد عدم وجود اتفاق بين أنقرة وواشنطن حول شرق وشمال سوريا

    © REUTERS / RODI SAID
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قالت الولايات المتحدة، إنها ستترك مجموعة صغيرة لحفظ السلام تتكون من 200 جندي أمريكي في سوريا لفترة من الوقت بعد انسحابها، وذلك بعد أن تراجع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن سحب القوات بالكامل.

    وتم إعلان القرار، بعد أن تحدث ترامب هاتفيا إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    وقال بيان للبيت الأبيض، إنه فيما يتعلق بسوريا، اتفق الزعيمان على مواصلة التنسيق بشأن إقامة منطقة آمنة محتملة، ومن شأن الإبقاء على مجموعة صغيرة من الجنود الأمريكيين في سوريا أن يمهد الطريق، ليتعهد حلفاء أوروبيون بالمساهمة بمئات الجنود للمساعدة في إقامة منطقة آمنة محتملة في شمال شرق سوريا ومراقبتها.

    وفي حديث خاص لـ "راديو سبوتنيك"، قال أمجد عثمان، المتحدث الرسمي باسم مجلس سوريا الديمقراطية، إنه حتى اللحظة لم يكن هناك انسحاب عسكري أمريكي بالمعنى المفهوم، منذ أن أعلنت الولايات المتحدة سحب جنودها ووجود القوة الأمريكية المكونة من 200 جندي، يؤكد عدم وجود اتفاق بين تركيا والولايات المتحدة حول شرق وشمال سوريا، والإبقاء عليها يعني استمرار المعركة وتغيير شكلها، وخاصة بعد القضاء علي آخر جيب لتنظيم داعش في الباغوث وفي دير الزور.

    وأضاف عثمان أن وجود هؤلاء الجنود يبقي على دور أمريكي في أي حل سياسي  قادم في سوريا، ومشيرا إلى أن التخوف الآن من وجود فوضى تريد الدول الإقليمية كتركيا نشرها في المنطقة، ومؤكدا أن أي إجراء ينهي هذه الفوضى ترحب به قوات سوريا الديمقراطية.

    وأشار عثمان إلى أنه في السنوات الماضية كان هناك تنسيق فعال بين سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي، ومع اقتراب المعركة من النهاية، سيكون هناك تنسيق مختلف يشمل النواحي الأمنية والثقافية والاجتماعية يحدده شكل التعاون بين الأطراف الفاعلة في المستقبل. 

    وقال المتحدث باسم مجلس سوريا الديمقراطية إن المهام الكبرى في المعركة كانت تقوم بها قوات سوريا الديمقراطية، ودور التحالف كان القتال عن طريق الجو وتقديم جانب استخباراتي، مؤكدا أن عدد القوات مهما كثر أو قل تبقي المهام اللوجستية المقدمة هي المهم في حسم المعركة.

    وكان قائد قوات سوريا الديمقراطية دعا الولايات المتحدة إلى بقاء قوة يتراوح عدد أفرادها بين ألف و1500 جندي للمساعدة في قتال تنظيم "داعش" الإرهابي.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: أمريكا تمنع خروج المدنيين من مخيم "الركبان" في سوريا
    الكرملين يراقب ويتابع باهتمام تطور موقف أمريكا حيال سحب قواتها من سوريا
    البيت الأبيض: أمريكا ستترك قوة حفظ سلام محدودة من 200 جندي في سوريا لفترة
    بعد أسرها في سوريا... ترامب: لن نسمح بعودة هدى مثنى إلى أمريكا
    مستشارة الأسد: أمريكا وحلفاؤها يعملون على إطالة أمد الحرب على سوريا
    الكلمات الدلالية:
    قوات حفظ السلام, القوات الأمريكية في سوريا, قوات سوريا الديمقراطية, التحالف الدولي ضد داعش, تنظيم داعش, داعش, دونالد ترامب, رجب طيب أردوغان, أمريكا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik