02:53 GMT10 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، أن حالة الطوارئ التي أعلنت لعام واحد في البلاد يمكن أن تتقلص في حال تحسنت الأوضاع الداخلية.

    وقال أحمد في تصريحات حصرية لوكالة "سبوتنيك" على هامش القمة العربية الأوروبية الأولى في منتجع شرم الشيخ "لقد تم الإعلان عن حالة الطوارئ لمدة عام. وبالطبع من الممكن اختصارها إذا تحسنت الأوضاع. ونحن نأمل أن يكون هذا هو الأمر".

    كان الرئيس السوداني عمر البشير، أعلن يوم الجمعة الماضية حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، كما حل حكومة الحوار الوطني وحكومات الولايات، وعين حكاما عسكريين على رؤوس تلك الولايات، كما عين وزير دفاعه، نائبا أول لرئيس الجمهورية مع احتفاظه بمنصبه.

    وجاءت هذه التطورات على الساحة السياسية في أعقاب استمرار الاحتجاجات من أكثر من شهرين على الأزمة الاقتصادية التي تدب على جسد البلاد منذ انفصال جنوب السودان في العام 2011، وذهاب ثلثي احتياطات النفط مع الدولة الجديدة.

    وأعلن القيادي في حزب "المؤتمر الوطني" الحاكم في السودان أمين حسن عمر، أنه سيتم اختيار رئيس للحزب في المؤتمر العام المقبل.

    وقال أمين حسن عمر، في تصريح لصحيفة "الانتباهة" السودانية: "جاهزون لاختيار بديل للبشير. المؤتمر الوطني غير مفلس وغني بالقيادات".

    وألمح عضو المكتب القيادي، إلى إمكانية تأجيل المؤتمر العام للحزب إلى ما بعد رمضان، مشيرا إلى أن المكتب لن ينظر في الاستقالة المقدمة من الرئيس.

    وأكد أمين حسن عمر، أن البشير لم يتشاور مع الحزب بشأن اختيار النائب الأول للرئيس، أو رئيس الوزراء، أو الولاة.

    انظر أيضا:

    السودان يستبعد التوصل لإجماع حول عودة سوريا إلى الجامعة العربية قبل قمة مارس
    الحزب الحاكم في السودان يعلن جاهزيته لاختيار بديل للبشير
    تزامنا مع الأحداث الأخيرة... قوات سعودية تصل السودان
    بعد خطاب البشير... الحزب الحاكم فى السودان يتخذ قرارا مفاجئا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, الحكومة السودانية, الدرديري محمد, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook