Widgets Magazine
09:28 16 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    وزارة الخارجية المصرية

    رد شديد اللهجة من مصر على تصريحات أردوغان ضد السيسي

    © REUTERS / AMR ABDALLAH DALSH
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    4162

    أصدرت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الأربعاء 27 فبراير/ شباط، بيانا شديد اللهجة، ردا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي هاجم الرئيس عبد الفتاح السيسي، والقمة العربية الأوروبية التي أقيمت في مدينة شرم الشيخ المصرية.

    وقال المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان، إن "الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يطل علينا مرة أخرى بأحاديث حول مصر وقيادتها السياسية، تنطوي بشكل جلي على حقد، بل وتعبر عن مواصلة احتضانة لجماعة الإخوان الإرهابية ومناصرتها".

    وأضاف البيان: إن "مثل تلك المهاترات تأتي من جانب من قام بحبس وسجن الصحفيين الذين وصل عددهم إلى 175 صحفيا وعاملا في مجال الإعلام، وذلك في الوقت الذي تشير فيه التقديرات إلى وجود ما يزيد على 70 ألف معتقل سياسي داخل تركيا".

    وأشار المتحدث بإسم وزارة الخارجية، في رده على تصريحات أردوغان، إلى أنه "وخلال الأسبوعين الماضيين فقط، تم إصدار أوامر اعتقال بحق أكثر من 1400 مواطن تركي، وكذلك إصدار إجراءات عقابية ضد العشرات من الأكاديميين والصحفيين ورموز المجتمع المدني، وكذلك مجتمع الأعمال، بالإضافة إلى الحكم الصادر مؤخرا ضد 16 شخصا بعقوبة السجن المؤبد، ومنهم المدافعون عن الحريات المدنية، إلى جانب عدد من الصحفيين المعارضين نتيجة ممارسة حقوقهم فى حرية التعبير والتجمع السلمي".

    واختتم البيان: إن "ما اقترفه أردوغان قد امتد كذلك إلى الحكم بإدانة 27 أكاديميا تركيا، وذلك بسبب توقيعهم عريضة في عام 2016، والتي تدعو إلى إنهاء النزاع المستمر لمدة 30 عاما بين الدولة التركية والأكراد، مشددا على أن هذا السرد إنما يوضح عدم مصداقية ما يروج له الرئيس التركي. 

    وكانت الرئاسة التركية، هاجمت مجددا، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، كما هاجمت قيادات أوروبية وخليجية من المشاركين في القمة العربية الأوروبية التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ المصرية.

    ونشر المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، عبر حسابه على تويتر، صورة 9 أشخاص، أُعدموا الأسبوع الماضي في مصر، بعد اتهامهم باغتيال النائب العام المصري هشام بركات. وقال: "الأطفال التسعة الذين أعدمهم نظام السيسي الذي يشيد به بعض الدول الغربية والخليجية. عار عليهم جميعا. كلهم مشاركون في هذه الجريمة".

    وفي تغريدة أخرى، وجه الناطق باسم أردوغان حديثه إلى رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك والممثلة العليا للشؤون السياسية الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديركا موغريني، قائلا: "السيسي أعدم 9 أشخاص صغار، وآخرين ليصل عددهم الإجمالي إلى 46، وما زلتم تحضرون القمة الأوروبية العربية في مصر؟ أين هي مبادئكم وقيمكم؟ عار عليكم جميعا".

    ​يأتي ذلك، بعد يومين من تصعيد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأزمة مع مصر، وهاجم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بكلمات "غير مسبوقة". وقال أردوغان، في حوار متلفز، مساء السبت الماضي، إن "السلطات المصرية أعدمت 42 شخصا منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطة، كان آخرهم 9 شبان الأسبوع الماضي". وأضاف "هذا لا يمكن قبوله"، وذلك وفقا لوكالة "الأناضول" التركية.

    وردت مصر، عن طريق وزير خارجيتها سامح شكري، قائلا إن الهجوم الذي شنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على الرئيس عبد الفتاح السيسي ربما يكون مقصودا في هذا التوقيت. وأضاف شكري في مداخلة هاتفية لبرنامج "الحكاية" الذي يعرض على فضائية "MBC مصر": "نبتعد عن مثل هذه الأساليب، ولن ننزلق إلى هذا المستوى".

    وأوضح: "هذه محاولة مقصودة للفت الأنظار بعيدا عما يحدث اليوم في مصر من استضافة القمة العربية الأوروبية والذي يعكس دور مصر المحوري". وتابع: "لن نرد على مثل هذه التصريحات لأننا مشغولون بما هو أهم من ذلك بكثير ومن أي أحقاد".

    انظر أيضا:

    مصر تحذر من امتداد دور تركيا "المقلق" في ليبيا إلى دول أفريقية أخرى
    مصر توضح رسميا حقيقة التهديد بالقوة العسكرية ضد تركيا
    أطفال مصر في تركيا بدعوة روسية
    مصر تهاجم تركيا بسبب العراق
    مصر تدين الإرهاب في تركيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العلاقات المصرية التركية, تصعيد, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, إعدام, علاقات تركيا, القمة العربية الأوروبية, الرئاسة التركية, الرئاسة المصرية, وزارة الخارجية التركية, وزارة الخارجية المصرية, رجب طيب أردوغان, سامح شكري, عبد الفتاح السيسي, تركيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik