06:02 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الشقيقتان السعوديتان اللتان اتخذتا أسماء مستعارة ريم وروان في مكتب محاميهم مايكل فيدلر في هونغ كونغ

    تطورات خطيرة في قضية السعوديتين العالقتين في هونغ كونغ

    © REUTERS / STAFF
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت وكالة "رويترز"، أن شقيقتين سعوديتين فرتا من السعودية، أمامهما عدة ساعات لترحيلهما من مطار هونغ كونغ في الصين، إلا إذا مددت السلطات فترة إقامتهما.

    وقالت "رويترز"، إن "عائلة الأختين مارست بحقهما أعمال عنف، ما دفعهما للهروب إلى الصين، وذكرت أنهما ستواجهان مصيرا مجهولا إذا رحلتا للسعودية".

    وتقول الفتاتان، البالغتان من العمر 18 و20 عاما واللتان لم يكشف عن هويتهما في مسعى لضمان سلامتهما، إنهما قد تواجهان الموت إذا تم ترحيلهما.

    وقال مايكل فيدلر محامي الفتاتين، إنهما تأملان في منحهما تمديدا للتأشيرة لما بعد الموعد النهائي وهو أمس الخميس 28 فبراير/ شباط.

    وقالت الشقيقتان في بيان أصدره المحامي: "نعيش في خوف في كل يوم نقضيه في هونغ كونغ. نريد أن نغادر إلى مكان آمن في بلد ثالث في أقرب وقت ممكن. نأمل أن يحدث هذا قريبا جدا".

    ووصلت الفتاتان إلى هونغ كونغ في سبتمبر/ أيلول 2018 بعد أن هربتا خلال عطلة لعائلتهما السعودية في سريلانكا، وطلبتا اللجوء في بلد ثالث، وامتنعتا عن ذكره.

    انظر أيضا:

    تقطعت بهما السبل في هونغ كونغ... شقيقتان سعوديتان تواجهان الترحيل خلال ساعات
    "تركتا الإسلام"... تفاصيل جديدة مثيرة في قصة الفتاتين السعوديتين الهاربتين
    شبكة أمريكية: على خطى رهف... شقيقتان سعوديتان تهربان من عائلتهما
    الكلمات الدلالية:
    لجوء سياسي, المرأة السعودية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, حقوق الإنسان, أزمات السعودية, حقوق المرأة في السعودية, الديوان الملكي السعودي, وزارة الخارجية السعودية, السعودية, هونغ كونغ, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik