07:15 19 مارس/ آذار 2019
مباشر
    العاهل السعودي الملك سلمان مع أمير قطر الشيخ تميم آل ثاني

    قطر تتحدث للمرة الأولى عن الرسالة التي لم يرد عليها الملك سلمان

    © AP Photo / Uncredited
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 31

    قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية القطرية، لولوة راشد الخاطر، إن "الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر، كان اختبارا رئيسيا للعلاقات مع تركيا، مؤكدة أنه أدى إلى تعزيز التحالف بين البلدين.

    وأكدت لولوة الخاطر، في حوار مع صحيفة "ديلي صباح" التركية، إنه لا توجد علامات إيجابية حتى الآن لحل الأزمة الخليجية، معربة عن أسفها لأن النسيج الاجتماعي في دول مجلس التعاون الخليجي تمزق.. هذه أكبر خسارة نراها".

    وعن آثار المقاطعة على العلاقات بين الدول العربية وخاصة دول الخليج، قالت الخاطر: "إن يونيو 2019 سيوافق مرور عامين من الحصار غير القانوني ضد دولة قطر، ولم تظهر أية مؤشرات إيجابية حتى الآن، ولا يزال المواطنون القطريون ممنوعين من دخول الدول المحاصرة، مما يعوق قدرتهم على رؤية أفراد عائلاتهم، والوصول إلى أعمالهم التجارية، ولا تزال الحدود البحرية مغلقة أيضا"، مشيرة إلى أن قطر دعت جميع الأطراف إلى حل هذه المشكلة من خلال الحوار منذ اليوم الأول، لكن حتى الآن فشلت جميع الجهود التي بذلت في هذا الصدد.

    وأكدت أن "أحدث مثال على ذلك هي رسالة بعثها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجاير الصباح إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ولا يوجد رد إيجابي على الرسالة واضح حتى الآن.

    ومع ذلك — وبحسب الخاطر — لا تزال قطر تعتقد أن الحوار مفتاح حل الخلاف، موضحة أنه "ثبت بما لا يدع مجالا للشك أن الإدعاءات التي بنيت عليها هذه الأزمة خاطئة ولا أساس لها".

    وعن مكاسب قطر من الأزمة، قالت المسؤولة القطرية، إن "أكبر إنجاز هو حقيقة أن حكومة قطر اضطرت لتنويع اقتصادها نتيجة الحصار، مضيفة: "سبعون بالمائة من إمداداتنا الغذائية والطبية أتت من السعودية قبل الحصار، وذلك لأننا كنا نؤمن بأهمية دعم دول الجوار. وعندما اتخذ القرار بإغلاق الحدود وقطع إمدادات الغذاء، قامت قطر بتنويع وارداتها، واليوم نستوردها من جميع أنحاء العالم".

    وعن رغبة الولايات المتحدة في تشكيل "ناتو عربي"، قالت الخاطر إنه لا يمكن بناء أي تحالف طالما بقيت الأمور على حالها في العالم العربي. وأضافت: "أبلغنا الأمريكيين مرارا بأنه لا يمكن لأي تحالف أن ينجح إذا لم يتفق أعضاء هذا التحالف على المبادئ الأساسية التي تحكم علاقاتهم، كما أنه ليس من الممكن إقامة تحالف قائم على العداء تجاه بلد ما".

    وأوضحت أنه "لكي يكون التحالف ناجحا، يجب أن يقوم على المصالح المشتركة والصالح الجماعي لأعضائه والمنطقة التي يعمل بها".

    ​وتشهد منطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها بدأت، في 5 يونيو/ حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية" بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

    انظر أيضا:

    قطر تتحدث مجددا عن "مقتل خاشقجي" وتوجه دعوة إلى السعودية
    وزير الخارجية البحريني: قطر جزء من المنطقة ولكن
    قطر تهاجم السعودية وتوجه لها اتهاما خطيرا
    "دول المقاطعة" تصدر بيانا شديد اللهجة وترفض "إدعاءات" قطر
    قطر: اجتماع رفيع لبحث المصالحة في أبرز قضايا المنطقة
    الكلمات الدلالية:
    الناتو العربي, حصار قطر, الأزمة القطرية الخليجية, دول الخليج, أخبار الملك سلمان, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, التصعيد ضد قطر, أزمة مقاطعة قطر, الديوان الأميري القطري, الديوان الأميري الكويتي, وزارة الخارجية القطرية, الديوان الملكي السعودي, لولوة راشد الخاطر, سلمان بن عبد العزيز آل سعود, أمير الكويت, الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح, السعودية, الكويت, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik