08:46 20 مارس/ آذار 2019
مباشر
    العاهل الأردني

    بينهم سفير فنزويلا... العاهل الأردني يتسلم أوراق اعتماد السفراء الجدد لدى المملكة

    © AFP 2018 / MICK TSIKAS / POOL
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    تسلم العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد لدى المملكة بينهم سفير روسيا الاتحادية غليب ديسياتنيكوف، وسفير جمهورية فنزويلا البوليفارية عمر أوسونا.

    أفادت وكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الأربعاء، "تقبل الملك عبد الله الثاني أوراق اعتماد كل من سفير أيرلندا الدكتور فنسنت أونيل، وسفير جمهورية فنزويلا البوليفارية عمر أوسونا، وسفير روسيا الاتحادية غليب ديسياتنيكوف، وسفيرة جمهورية فنلندا غير المقيمة تاريا فرنانديز".

    واستقبل أيضا سفيرة مملكة الدنمارك غير المقيمة ميريتي يول، وسفيرة نيوزيلندا غير المقيمة ويندي هينتون، وسفيرة جمهورية الإكوادور غير المقيمة أيفون أباكي، وسفير جمهورية جواتيمالا غير المقيم لويس استيبيز لوبيز".

    وحضر مراسم قبول أوراق اعتماد السفراء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين.

    وأكد دبلوماسي رفيع المستوى بالسفارة الفنزويلية في عمان، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" بوقت سابق، أن مواقف الدول العربية ممتازة، وأنه ليس من الضروري أن يخرجوا ويعترفوا بالقيادة الفنزويلية أو يصدروا أي بيان، لأنهم معترفين بالفعل بالرئيس نيكولاس مادورو.

    وأضاف أن بلاده لا تنتظر من الدول العربية أي شيء لأنهم معترفين بالرئيس مادورو من حيث الأصل، وسفارات كل الوطن العربي تعمل في كاراكاس وتخاطب وزارة الخارجية الفنزويلية، ويقومون بزيارة الرئيس مادورو ويحضروا المناسبات، وموقفهم ينسجم مع القانون الدولي.

    كما أشار الدبلوماسي الفنزويلي في حينه إلى موقف الكويت في مجلس الأمن الدولي مما يجري في فنزويلا، واستعاد قول السفير الكويتي في مجلس الأمن الرافض للتدخل العسكري في فنزويلا ولا بالتدخل الخارجي في فنزويلا، واصفا الموقف الكويتي بأنه مهم جدا.

    يذكر أن الأزمة السياسية في فنزويلا تفاقمت بعد إعلان رئيس البرلمان الفنزويلي، زعيم المعارضة، خوان غوايدو، نفسه رئيسا للبلاد لفترة انتقالية وإجراء انتخابات رئاسية جديدة، فيما سارعت الولايات المتحدة للاعتراف به مطالبة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعدم استخدام العنف ضد المعارضة.

    ومن جانبه شدد مادورو على أنه هو الرئيس الشرعي للبلاد، واصفا رئيس البرلمان والمعارضة بدمية في يد الولايات المتحدة.

    واعترفت فرنسا إلى جانب ألمانيا، وإسبانيا وبريطانيا وهولندا رسميا بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا مكلفا إلى حين إجراء انتخابات، في حين أيدت كل من روسيا والصين وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو.

    انظر أيضا:

    رئيس برلمان الأردن يدعو لتحرك فاعل للتوصل لحل سياسي يحفظ وحدة سوريا
    بعد الأردن...مصر تتطلع لاتفاقيات ثنائية مع العراق
    المؤتمر البرلماني العربي في الأردن... النتائج والقراءات
    الأردن... الملك الأمل الأخير للعاطلين عن العمل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الأردن, أزمة فنزويلا السياسية, الديوان الملكي الأردني, عبد الله الثاني, فنزويلا, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik