13:04 21 مارس/ آذار 2019
مباشر
    تسخين دموي لتنظيم القاعدة ضد البلدات المتاخمة لمنزوعة السلاح شمال حماة

    مقتل طفلة وإصابة أخرى بصواريخ "داعشية" على بلدة شمال حماة

    © Sputnik . basel shartouh
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قتلت طفلة وأصيبت أخرى بموجة ثالثة من القذائف الصاروخية التي أطلقها مسلحو تنظيم "أنصار التوحيد" على بلدة جورين في ريف حماة الشمال الغربي وسط سوريا.

    أفاد مراسل "سبوتنيك" في حماة أن المجموعات المسلحة المنتشرة في قطاع شمال غربي حماة من المنطقة منزوعة السلاح، نفذوا اليوم ثلاث موجات من القصف الصاروخي على بلدة جورين الواقعة جنوب خطوط التماس في منطقة سهل الغاب.

    وبين المراسل أن المجموعات المنتشرة في تلك المنطقة والتي تنتمي إلى تنظيم "أنصار التوحيد"، نفذت سلسلة من الرمايات الصاروخية على البلدة بحدود 16 صاروخا، ما أدى لمقتل طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات وإصابة أخرى أثناء عودتهما من المدرسة.

    وتزامن سقوط الصواريخ على جورين مع خروج الأطفال من المدارس، ما أدى لحدوث حالة من الهلع بين الأطفال وذويهم.

    وأضاف المراسل أن المجموعات الإرهابية المسلحة عمدت على استهداف البلدة على ثلاث دفعات براجمات الصواريخ، ما أدى أيضا لحدوث أضرار مادية كبيرة بممتلكات المدنيين.

    ونقل المراسل عن مصدر عسكري أن قوات الجيش السوري ردت على مصادر الإطلاق مستهدفة مواقع وتحركات المجموعات الإرهابية المسلحة على محاور السرمانية والزيارة وزيزون يسهل الغاب موقعة إصابات مباشرة بصفوفهم.

    وتنتشر في المنطقة منزوعة السلاح المتحلقة حول محافظة إدلب شمال غربي سوريا، عشرات الفصائل الإرهابية الموالية لتنظيم "القاعدة" وتلك التابعة مباشرة لمتزعم التنظيم في أفغانستان أيمن الظواهري.

    وتتقدم "هيئة تحرير الشام"، (الواجهة الحالية لتنظيم "جبهة النصرة") الإرهابية، التنظيمات المهيمنة في المنطقة، متشاركة السيطرة مع تنظيمات أخرى ذات طبيعة تكفيرية كتنظيم "حراس الدين" الذي يتكون من مقاتلين متشددين أعلنوا إنشاء تنظيمهم الخاص محافظين على ولائهم لزعيم تنظيم "القاعدة" في أفغانستان أيمن الظواهري.

    ويقود تنظيم "حراس الدين" مجلس شورى يغلب عليه المقاتلون الأردنيون ممن قاتلوا في أفغانستان والعراق والبوسنة والقوقاز، ولهم باع طويل في صفوف تنظيم "القاعدة" بينهم (أبو جليبيب الأردني "طوباس"، أبو خديجة الأردني، أبو عبد الرحمن المكي، سيف العدل وسامي العريدي).

    كما ينتشر في المنطقة المنزوعة السلاح مقاتلون تابعون لتنظيم "أنصار التوحيد"، وهو الاسم الأحدث لتنظيم "جند الأقصى" الداعشي الذي كان ينشط في ريف حماة الشرقي بقيادة الإرهابي الشهير، أبو عبد العزيز القطري، قبل مقتله في عام 2014، ودحر تنظيمه من المنطقة من المنطقة باتجاه عمق إدلب.

    وإلى الشمال، حيث قطاع ريف إدلب الشرقي من المنطقة منزوعة السلاح، يتخذ تنظيم "أجناد القوقاز" إمارة له هناك، فيما تسيطر (إمارة الصينيين التركستان/ الحزب الإسلامي التركستاني) على ريفي اللاذقية الشمال الشرقي وإدلب الجنوب الغربي.

    وظهر اليوم، استهدف الجيش السوري تحركات وأرتالا للمجموعات الإرهابية المسلحة جنوب وجنوب شرقي إدلب وأوقع عددا من أفرادها قتلى ومصابين

    ونقل مراسل "سبوتنيكط عن مصدر عسكري أن الجيش السوري رصد تحركات معادية للمجموعات الإرهابية المسلحة على محاور خان شيخون والتمانعة وسكيك جنوب وجنوب شرقي إدلب وتعامل معها بالنيران، مضيفا بأن مسلحي حراس الدين المتمركزين بمحيط نقطة المراقبة التركية في مورك بريف حماة الشمالي، استهدفوا صباح اليوم موقعا للجيش السوري في تل بزام، شمال شرقي مدينة صوران بعدد من القذائف الصاروخية، ليقابل الجيش الاستهداف بالأسلحة المناسبة.

    كما أصيب 5 أشخاص بجروح متفاوتة جراء قصف صاروخي نفذه مسلحو "أنصار التوحيد" صباح اليوم على بلدة جورين.

    وقال مصدر عسكري إن وحدات الجيش السوري تعاملت مع مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم أنصار التوحيد، حاولت تحصين وتدشيم مواقعها على محاور الحويز وباب الطاقة والكركات، ما أدى الى تدمير مواقع وتحصينات للتنظيم الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي المحظور في روسيا.

    الكلمات الدلالية:
    حماة, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik