01:27 27 مارس/ آذار 2019
مباشر
    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

    أول رد رسمي على تقارير تدهور صحة الرئيس الجزائري

    © REUTERS / Ramzi Boudina
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الانتخابات في الجزائر واحتجاجات تعم البلاد (94)
    0 12

    رد عبد الغني زعلان، مدير الحملة الانتخابية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، على التقارير الصحفية السويسرية التي تحدثت عن تدهور صحة بوتفليقة.

    ونفى زعلان صحة هذه التقارير، مؤكدا أن التصريحات الرسمية الجزائرية حول صحة بوتفليقة مطابقة للواقع.

    وكانت صحيفة "تريبون دي جنيف" السويسرية نشرت تقريرا حصريا من داخل الطابق الثامن في المستشفى الجامعي في جنيف، حول الحالة الصحية للرئيس الجزائري.

    وأشارت الصحيفة إلى أن حالة بوتفليقة الصحية لا تزال بحاجة إلى رعاية مستمرة، لأنه يتعرض لخطر دائم على الحياة، بسبب معاناته من مشاكل عصبية وتنفسية متقدمة. وقالت إن الرئيس الجزائري يعاني من تدهور في ردود أفعاله العصبية، رغم أنه لا يعاني من أي ضرر فتاك على المدى القصير، لكنه يعاني من تقدم السن ويكافح من أجل التعافي من آثار السكتة الدماغية التي تعرض لها عام 2013.

    وشهدت الجزائر، يوم الجمعة، مسيرات شعبية ضخمة، في العاصمة وعدة ولايات، احتجاجا على ترشح الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة للمرة الخامسة على التوالي.

    ومنعت السلطات محاولات المتظاهرين الوصول إلى محيط مقر الحكومة، وقصر المرادية الرئاسي، بعدما وضعت حواجز إسمنتية وشاحنات خراطيم المياه الساخنة، لمواجهة الاحتجاجات، كما أطلقت عليهم قنابل الغاز بكثافة.

    وفي 10 فبراير/ شباط الماضي، أعلن بوتفليقة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة، التي قال إنها جاءت تلبية "لمناشدات أنصاره"، متعهدا في رسالة للجزائريين بعقد مؤتمر للتوافق على "إصلاحات عميقة" حال فوزه.

    ومنذ ذلك الوقت تشهد البلاد حراكا شعبيا ودعوات لتراجع بوتفليقة عن الترشح، لكن الأخير دعا سابقا في رسالة للجزائريين إلى "الاستمرارية" لتحقيق التقدم وسط تمسك أنصاره بترشيحه.

    الموضوع:
    الانتخابات في الجزائر واحتجاجات تعم البلاد (94)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجيش الجزائري, الأزمة المصرية الجزائرية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, العلاقات الروسية الجزائرية, احتجاجات الجزائر, الرئاسة الجزائرية, الخارجية الجزائرية, الجيش الجزائري, الحكومة الجزائرية, سويسرا, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik