16:01 23 مارس/ آذار 2019
مباشر
    الرئيس السوداني عمر البشير، 5 فبراير/ شباط 2019

    خليفة البشير في الحزب الحاكم يكشف عن ترتيبات لمرحلة جديدة

    © REUTERS / Mohamed Nureldin Abdallah
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00

    قال رئيس حزب المؤتمر المؤتمر الوطني المكلف، أحمد هارون، إن الحزب سيكون مفتوحا أمام القوى السياسية كافة بالبلاد خلال المرحلة المقبلة.

    وترأس هارون، الأربعاء، اجتماعا للمكتب القيادي للمؤتمر الوطني، وكشف عن ترتيبات لمرحلة جديدة يحدث من خلالها التحول المطلوب، بحسب شبكة "الشروق" السودانية.

    وأشار في تصريحات صحفية عقب نهاية اجتماع المكتب القيادي، إلى أن المكتب جدد دعمه ومساندته لمبادرة الرئيس عمر البشير، كما ناقش تلك الرؤية وكيفية التعاطي معها وطرق تنفيذها.

    وقال هارون إن عملية الحوار الوطني تتضمن التواصل مع الآخر والاستماع إليه وتقديم رؤية المؤتمر الوطني تجاه العديد من القضايا على الساحة السياسية، ، مؤكدا رغبة الحزب في تسريع الخطى تجاه القوى السياسية لإدارة حوار وطني حقيقي لنقل البلاد إلى مرحلة جديدة.

    وذكر أن اجتماع المكتب القيادي أدار نقاشا "جادا وعميقا" حول رؤية الحزب للمرحلة القادمة وسياساته وخططه واتجاهها بمنظور قومي، يأخذ في الاعتبار ضرورة بناء توافق وطني مع كل القوى السياسية الأخرى كحجر زواية في بناء رؤيته للمستقبل.

    وكان الرئيس السوداني عمر البشير أعلن، يوم 22 فبراير/شباط، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد، وحل حكومة الحوار الوطني وحكومات الولايات، وعين حكاما عسكريين على رؤوس تلك الولايات، كما عين وزير دفاعه، نائبا أول لرئيس الجمهورية مع احتفاظه بمنصبه.

    ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول، تفجرت في بادئ الأمر بسبب زيادات في الأسعار ونقص في السيولة لكن سرعان ما تطورت إلى احتجاجات ضد حكم البشير القائم منذ ثلاثة عقود.

    واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ومن حين لآخر استعملت الذخيرة الحية لتفريق المظاهرات.

    ويقول نشطاء في مجال حقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 45 قتلوا بينما تقدر الحكومة عدد القتلى بثلاثين بينهم اثنان من أفراد الأمن. واعتقل نشطاء سياسيون وأفراد من المجتمع المدني وصحفيون.

    ونقلت صحيفة "سوداني" عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها إن هناك اتصالات رفيعة المستوى يجريها مسؤولون بارزون بالقصر الرئاسي ومدير جهاز الأمن الوطني الفريق أول أمن صلاح قوش.

    وقالت المصادر للصحفية إن هذه الاتصالات مع قيادات قوى المعارضة السياسية وتحالف نداء السودان بزعامة رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ورئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير، للدفع بعملية الوفاق الوطني والسلام بالبلاد.

    وكشفت عن لقاء مرتقب سيجمع الرئيس البشير بقادة الأحزاب السياسية.

    وشهد منزل مستشار رئيس الجمهورية الأسبق منصور خالد، مساء السبت الماضي، اجتماعا رفيع المستوى، قالت المصادر إن مسؤولين في الحكومة وقيادات بالمعارضة حضرت ذلك اللقاء بجانب رئيس المؤتمر الوطني أحمد هارون. ولم ترشح أية تفاصيل أخرى حول ذلك الاجتماع، بحسب الصحيفة.

    وكشفت المصادر عن انخراط مدير الأمن في مشاورات مكثفة مع قادة المعارضة. وأكدت المصادر أن قوش التقى المهدي وعمر الدقير عدة مرات.

    انظر أيضا:

    الحوثي: نظام السودان يسد عجزا في مقاتليه باليمن... والأولى عجز الاقتصاد
    لواء يكشف مفاجأة... قرار غير معلن بشأن قوات السودان في اليمن
    مصادر: بعض المؤسسات الخاصة تأثرت بدعوات الإضراب في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, حزب المؤتمر الوطني, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik