16:15 18 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    أمير قطر وأمير الكويت

    الهيل يرجح وجود مساع قطرية لتسوية الأزمة مع السعودية دون الإمارات

    © REUTERS /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11

    علق الدكتور علي الهيل أستاذ العلوم السياسية القطري، على التقرير الذي نشرته وكالة إيرانية بشأن وجود مساع قطرية لتسوية النزاع الخليجي القائم منذ يونيو/حزيران من العام 2017 مع السعودية فقط دون الإمارات.

    وقال الهيل في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، إن "مساعي قطر لتسوية الأزمة مع السعودية، تعود لكونها أصبحت قضية رأي عام في الداخل القطري، وأن القطريين يرون أن مشكلاتهم مع السعودية أقل بكثير من الخلافات مع إمارة أبو ظبي بالتحديد، وليس بالضرورة الإمارات الأخرى"، على حد قوله.

     وأرجع الهيل "رغبة قطر في تسوية الأزمة مع السعودية بشكل أحادي" إلى أسباب عدة، تتعلق بطبيعة العلاقات التاريخية والجغرافيا والمصالح المشتركة.

    وأوضح أن السبب الثاني يتعلق بالضغوط الشعبية على الحكومة القطرية، فيما يتعلق بأزمة الحج والعمرة، وهو أحد أهم الأسباب التي دفعت الحكومة القطرية إلى محاولة حل الأزمة مع السعودية بشكل أحادي.

    ورغم أن الرسالة لم ترد على لسان مصادر رسمية أو عبر الصحيفة الرسمية، يرجح الهيل أن قطر أرسلت رسالة إلى الكويت، لكونها صاحبة الوساطة الوحيدة في الأزمة القائمة.

    وأشار إلى أن السعودية قد تقبل بالأمر، خاصة أنها أرسلت إشارات إيجابية في السابق إلى قطر، إلا أن الأخيرة لم تتعامل معها بالمثل، وأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ، تحدث عن الاقتصاد القطري للعام 2030 وما بعده، خلال مؤتمر دافوس الصحراء، وأنه يمكن أن يصل إلى حل مع قطر، نظرا للضغوط التي تقوم بها قناة الجزيرة عليه، بشأن قضايا عدة، وعلى رأسها قضية مقتل جمال خاشقجي وقضية إعدام سلمان العودة.

    وفيما يتعلق بتسوية الأزمة مع دول المقاطعة ككل، أوضح الهيل أن القطريين لا تهمهم العلاقات مع الإمارات أو البحرين، خاصة وأن الجغرافيا والتاريخ والعلاقات مع السعودية تختلف عن الدول الأخرى، حيث تمثل السعودية العمق الاستراتيجي لقطر ولدولة الخليج، "حسب نص حديثه".

    وكانت وكالة "تسنيم" الإيرانية، نقلت عن مصدر خليجي لم تسمه أن قطر أرسلت رسالة إلى الكويت طلبت فيها تسوية الخلاف مع السعودية بشكل أحادي.

    وفي 5 يونيو/ حزيران الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصارا بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

    وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر؛ غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في "سيادتها الوطنية".

    وبالمقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ لكن هذا لم يحدث حتى الآن.

    وتبذل الكويت جهود وساطة للتقريب بين الجانبين، إلا أنها لم تثمر عن أي تقدم حتى الآن.

    انظر أيضا:

    السعودية تكشف حقيقة زيادة ضريبة الزكاة على البنوك المحلية
    بلومبيرغ: السعودية بصدد اتخاذ قرار جديد بشأن البنوك
    تكريم قادة عسكريين قطريين في السعودية
    وفد عسكري من قطر يبحث "تعزيز التعاون" باجتماع في السعودية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار قطر, الأزمة الخليجية, الحكومة القطرية, السعودية, قطر, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik