05:55 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قضت محكمة الاستئناف في الخرطوم، اليوم الأربعاء، بالإفراج عن نائب رئيس "حزب الأمة" المعارض، مريم الصادق المهدي، بعد أن قضت المحكمة بسجنها أسبوعا.

    ووفقا لما نشرته تقارير صحفية سودانية، قررت محكمة الاستئناف الإفراج عن ابنة زعيم المعارضة، عقب ثلاثة أيام من اعتقالها.

    وجاء حكم الحبس بحق مريم المهدي، بعد أن جرى اعتقالها مع أعضاء آخرين، بالتزامن مع انطلاق مظاهرة من دار الأمة إلى البرلمان احتجاجا على قانون الطوارئ.

    وقضت المحكمة على شقيقتها، رباح المهدي بغرامة قدرها 1000 جنيه سوداني، والسجن شهرا في حال عدم الدفع.

    وأعلن الرئيس السوداني عمر البشير في شهر فبراير/ شباط الماضي حالة الطوارئ، التي أفرزت سلسلة إجراءات من بينها إنشاء محاكم طوارئ في أنحاء البلاد.

    ويشهد السودان احتجاجات شبه يومية ضد البشير منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول 2018، واندلعت هذه المظاهرات بسبب زيادة الأسعار ونقص السيولة المالية، حتى تطورت المطالب لرحيل نظام الرئيس عمر البشير.

    انظر أيضا:

    136 دولارا راتب الأستاذ الجامعي في جنوب السودان
    تأجيل زيارة نائب وزير الخارجية الروسية إلى السودان
    وكالة تكشف عن مناقشات "الطوارئ" في السودان
    اشتعال الجدل والغضب في السودان بسبب فيديو وتسجيل صوتي... والسلطات تتبرأ
    الكلمات الدلالية:
    الصادق المهدي, السودان, البشير, محكمة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik