00:20 22 مايو/ أيار 2019
مباشر
    الفرقة الموسيقية الأمريكية red hot chili peppers

    "الروك" على سفح الهرم... "ريد هوت تشيلي بيبرز" تغني في الأهرامات

    © AFP 2019 / Nils Meilvang
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    في ليلة موسيقية بامتياز وتحت سفح الأهرامات المصرية العظيمة تغني فرقة الروك الأمريكية العالمية "ريد هوت تشيلي بيبرز"، مساء اليوم الجمعة. وقبيل الحفل شارك أعضاء الفرقة صوراً لهم في منطقة الأهرامات على حساب الفرقة الرسمي على "تويتر".

    Red Hot Chili Peppers هي فرقة روك أمريكية تأسست في لوس آنجلوس عام 1983. ويتكون أسلوب الفرقة الموسيقي أساسا من الروك مع تركيز على الفانك، فضلا عن عناصر من الأنواع الأخرى مثل البانك روك، و‌سايكيديلك روك.

    وفازت الفرقة بسبع جوائز "غرامي" وباعت أكثر من 80 مليون ألبوم في جميع أنحاء العالم.

     قال كريم الشياتي، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة "ترافكو" — أحد الرعاة الرسميين للحفل لـ"سبوتنيك": "مهمتنا هي الترويج لمصر كوجهة سفر سياحية حول العالم، ونحن نعلم مدى تأثير عروض الموسيقى الحية الكبيرة مثل هذا العرض بشكل إيجابي في جذب السياحة، ولذا كان من المنطقي أن نفعل الشيء نفسه هنا". وأضاف: "أهرامات الجيزة هي رمز عالمي مشهور، وفكرة دمج مكان مثل هذا مع واحدة من أهم فرق الروك في العالم أمر رائع".

    وأعرب كريم عن أمله في أن يفتح ذلك الحفل أبوابًا أمام الآخرين الذين لديهم نفس الحلم في جمع الناس في هذا المكان المذهل. وتوقع حضور نحو 10 آلاف شخص، وقال: "أعتقد أنهم سيستمتعون بها حقًا حتى لو كانوا لا يعرفون الفرقة التي تمتلك الكثير من المعجبين في مصر بالفعل.

    وشهدت مصر العديد من الحفلات لنجوم عالميين في السابق، ومنهم إنريكي إجلاسيس الذي زار القاهرة لأول مرة عام 2009 خلال استعداداته لحفله الغنائي الأول في مصر، والتقطت عدسات المصورين صورا له بمرافقة صديقته لاعبة التنس الشهيرة آنا كورنيكوفا في سفح الهرم وسط حراسة مشددة.

    كما غنت النجمة العالمية بيونسيه الغناء داخل الهرم وسجلت تلك اللحظة التاريخية لجمهورها حول العالم. وكانت بيونسيه قد زارت الأهرامات خلال استعدادها لحفلها الذي أحيته مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني 2009.

    وتحت سفح الهرم أيضاً تألقت المطربة المطربة الكولومبية العالمية شاكيرا التي كان لها نصيبا أيضاً في الغناء بالقاهرة حيث أحيت حفلها الغنائي في الأهرامات، في 28 مارس/ آذار 2007، وهو الحفل الذي شهد حضورا جماهيريا ضخما.

    كما نال حفل الموسيقي الفرنسي جان ميشال جار الشهير في مصر اهتماما جماهيريا وإعلاميا إعلاميا بالغا. وشهد حفله بالموسيقى الإلكترونية استخداما مبهرا لعروض الليزر والمؤثرات البصرية على جوانب الأهرامات.

    وحسب موقع "في الفن" اختار جان ميشال جار وقتها أسطورة "أحلام الشمس الاثنا عشر" عنواناً لعرضه الموسيقي، ليؤكد على تأثره بالعقائد المصرية القديمة التي تقول إن الشمس هي رمز الخلود والخير والتي تمر منذ غروبها الى شروقها بـ(12) بوابة حتى تولد من جديد في الألفية جديدة.

    وعن أهمية مثل هذه الحفلات، قال الشياتي: أعتقد أنه من المهم أن نظهر للعالم أن مصر مكان آمن وممتع، وأنه من خلال الموسيقى والفن والثقافة يمكننا أن نجمع الناس من جميع مناحي الحياة بطريقة سلمية. وأعتقد أن مثل هذا الحدث يمكن أن يحقق ذلك".

    انظر أيضا:

    مصر ترد على تقرير الخارجية الأمريكية الذي انتقد أوضاع حقوق الإنسان
    اكتشاف حقل غاز جديد في مصر
    مصر تعلن تأجيل تشغيل مشروع الربط الكهربائي مع السودان لأجل غير مسمى
    خبير: وزير الدفاع السوداني يزور مصر لهذا السبب
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر, حفل غنائي, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik