Widgets Magazine
12:47 18 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    تداعيات قصف الطيران الإسرائيلي لمواقع في قطاع غزة، 12-13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018

    إطلاق صافرات الإنذار في البلدات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة تزامنا مع غارات إسرائيلية

    © Sputnik . Ahmed Abed
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شن سلاح الجو الإسرائيلي سلسلة من الغارات الجوية على قطاع غزة، وذلك عقب انتهاء اجتماع أمني عقده رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مقر وزارة الدفاع بتل أبيب لبحث سبل الرد على إطلاق صاروخين من قطاع غزة على مدينة تل أبيب مساء يوم أمس الخميس.

    القدس — سبوتنيك. وبحسب مصادر صحفية محلية، فقد استهدف سلاح الجو الإسرائيلي عدة مواقع تابعة للجناح العسكري لحركة "حماس" وسط وجنوب قطاع غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

    وعلى إثر ذلك، انطلقت صافرات الإنذار في البلدات الإسرائيلية المحاذية لشمال قطاع غزة خشية إطلاق صواريخ من داخل القطاع.

    وقال افيخاي ادرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان له "إطلاق صافرات الإنذار في المجلس الإقليمي أشكول. التفاصيل قيد الفحص".

    وأكد الجيش الإسرائيلي بدء شن غارات على قطاع غزة، وقال ادرعي "يشن جيش الدفاع‬ في هذه الساعة غارات ضد أهداف إرهابية في قطاع ‫غزة".

    تأتي غارات الجيش الإسرائيلي على القطاع بعد ما أعلنت "هيئة البث الإسرائيلية" أن القبة الحديدية اعترضت صاروخين فوق تل أبيب، وذلك عقب رصدهما وإطلاق صافرات الإنذار.

    قال أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في وقت سابق من مساء أمس الخميس في بيان له:

    "إطلاق صافرات الإنذار في منطقة غوش دان"، مضيفا أن "التفاصيل قيد البحث".

    من جانبها، نفت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة المقاومة الفلسطينية "حماس"، في بيان مسؤولية الحركة عن الصاروخين اللذين أطلقا على إسرائيل.

    وقالت كتائب القسام فى البيان الذي نشر على موقعها: "نؤكد عدم مسؤوليتنا عن الصواريخ التي أطلقت الليلة باتجاه العدو، خاصة وأنها أطلقت في الوقت الذي كان يعقد فيه اجتماع بين قيادة حركة المقاومة الإسلامية حماس والوفد الأمني المصري حول التفاهمات الخاصة بقطاع غزة".    

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik