06:07 21 مايو/ أيار 2019
مباشر
    الشرطة الجزائرية

    السلطات الجزائرية تغلق الطرق المؤدية إلى مقر الحكومة والبرلمان

    © AFP 2019 /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    أغلقت السلطات الجزائرية الطرق المؤدية لمقر الحكومة والبرلمان، وسط ارتفاع عدد المتظاهرين ضد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في العاصمة الجزائر اليوم الجمعة إلى مئات الآلاف.

    أفادت وكالة "رويترز" أن الشرطة الجزائرية أغلقت الطرق المؤدية لمقر الحكومة والبرلمان الجزائري.

    وقالت الوكالة أن عدد المتظاهرين ضد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في العاصمة الجزائر اليوم الجمعة ارتفع إلى مئات الآلاف.    

    وفي الجزائر العاصمة، تنتشر قوات الأمن في الساحات والشوارع الرئيسية، على غرار ساحة اودان والبريد المركزي وأول ماي، وبالقرب من قصر الرئاسة في المرادية تنتشر قوات الأمن دون وجود لعناصر مجموعة العمليات الخاصة للشرطة أو الحرس الجمهوري الذين سبق أن تم نشرهم في الجمعات الماضية، بحسب الصحيفة

    ومنعت قوات مكافحة الشغب المتظاهرين من الاستمرار في التوجه نحو قصر المرادية الرئاسي، فيما ذكر شهود لوكالة رويترز أن القوات أغلقت الطرق المؤدية إلى مقر الحكومة والبرلمان، في احتجاجات هي الأكبر منذ بدء المظاهرات الشهر الماضي، بحسب الوكالة

    وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أعلن عدم ترشحه لولاية رئاسية جديدة، وأمر بتأجيل تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أبريل/ نيسان 2019.

    انظر أيضا:

    الجزائر تشهد أضخم موجة تظاهرات... والأمن يغلق طريقي البرلمان ومقر الحكومة
    العملية الروسية التركية في إدلب... ومتابعة الأزمة السياسية في الجزائر... وتقرير الخارجية الأمريكية حول الجولان
    وزير خارجية الجزائر: الدولة قصرت كثيرا في حق الشباب
    "الصندوق الأسود" يحسم قرار الجزائر بشأن طراز "الطائرة المنكوبة في إثيوبيا"
    الكلمات الدلالية:
    الإنقلاب على بوتفليقة, احتجاجات الجزائر, الحكومة الجزائرية, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik