13:27 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال فؤاد راشد رئيس الحراك الثوري الجنوبي، إن سياسة المجلس هي الانفتاح مع كل الجنوبيين وعلى رأسهم قوى الحراك الجنوبي والأطياف السياسية الجنوبية المختلفة، "وسياسة خطابنا الإعلامي تقوم على لين الطرح وقوة الحجة بعيدا عن الشتائم ولغة التحريض التي لا تردم فجوة بقدر ما توسعها".

    وأضاف راشد في اتصال مع "سبوتنيك"، اليوم الاثنين، أن سياسة مجلس الحراك منذ تأسيسه تدعو  إلى عدم الانجرار بالرد مع كل حملات الإساءات المقززة، واختلاق الأخبار الكاذبة التي تشن على المجلس الأعلى للحراك الثوري ورئيس المجلس بقصد إحداث حالة إرباك، واصفا من يقفون خلفها بأنهم أطراف معادية  للقضية الجنوبية وفاشلون،

    وأشار إلى أن الحراك الثوري يتجاهل كل الحملات المغرضة في وسائل التواصل الاجتماعي ولا يعيرها اهتماما ومضت تلك الحملات إلى الفشل، لكننا منذ البداية نحاول إشاعة لغة التقارب الجنوبي وتقديم الأفكار والرؤى النيرة التي تخدم القضية الجنوبية وتخلق أجواء دافعة لوحدة الصف.

    وأشاد راشد بوسائل الإعلام الجنوبية التي تنتهج الوسطية في خطابها وتقترب من الجميع وتقدم مواد اعلامية غير متحيزة وتتسم بالمصداقية،مشيرا إلى المستجدات العامة في الملف اليمني وتعثر تنفيذ نتائج مشاورات السويد، معرجا على مستجدات  القضية الجنوبية والتواصل بهذا الخصوص من أجل تشكيل الفريق الجنوبي المفاوض.

    وكان المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي قد عقد اجتماعا، اليوم الاثنين، بخور مكسر بالعاصمة الجنوبية "عدن"، ويعد هذا الاجتماع هو الأول لرؤساء الدوائر الإعلامية بالمكاتب التنفيذية بالمجلس والمحافظات.

     

    انظر أيضا:

    اليمن... قوات العمالقة تؤمن مناطق بعد استعادتها من "أنصار الله"
    اليمن... "أنصار الله" تشن "عملية نوعية" على مواقع الجيش اليمني
    اليمن... ألوية العمالقة تعلن مقتل 25 مسلحا من "الحوثيين" بعملية عسكرية
    ألوية العمالقة تتهم "أنصار الله" بقصف مواقع تابعة لها في الحديدة غربي اليمن
    معلومات صادمة... ربع مليون غارة وإطلاق نصف مليون صاروخ وقذيفة على اليمن
    أهمية اليمن "الذهبية" وأبعاد عوامل السيطرة في الساحة الدولية
    الكلمات الدلالية:
    الحراك الجنوبي, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook