17:24 22 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب، الرياض، السعودية

    الوليد بن طلال: السعودية كانت على وشك "انهيار" اقتصادي وهذا سر "تسييس" قضية خاشقجي (فيديو)

    © AP Photo / Evan Vucci
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    104

    قال الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال، إن المملكة العربية السعودية كانت على وشك الانهيار الاقتصادي، وكشف عن خطابات كان يرسلها للعاهل السعودي السابق الملك عبد الله بن عبد العزيز.

    جاء ذلك، في حوار تلفزيوني مع برنامج "في الصورة"، الذي يذاع على قناة "روتانا خليجية"، يوم الاثنين 18 مارس / آذار.

    وتابع: "الدولة السعودية الثالثة كانت على وشك الانهيار الاقتصادي، وكنت أكتب للملك عبد الله فيحجب أحد الأشخاص الرسائل عنه، فلجأت للكتابة لولي عهده وقتها الملك سلمان"، مضيفا: "الأمير محمد بن سلمان هو من ساعدني في توصيل رسالتي إليه".

    وتحدث الملياردير السعودي عن قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مشيرا إلى أنه كان صديقا عمل معه لمدة 5 سنوات، مضيفا: "ما حدث له جريمة نكراء وكارثة يجب ألا تتكرر، والغرب اهتم بتسييس قضيته".

    وتابع: "أراد الإعلام الأمريكي، اليساري، ضرب العلاقة بين محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بينما السبب الثاني هو ضد ما يقوم به ولي العهد السعودي من إصلاحات داخل المملكة".

    وكان الوليد بن طلال من أبرز الذين اعتقلتهم السلطات السعودية في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وكان من بينهم رجال أعمال ووزراء سعوديين، وكانوا محتجزين في فندق "ريتز كارلتون" في العاصمة السعودية الرياض، بتهم فساد في المملكة.

    ويذكر أن السلطات السعودية أطلقت سراح معظم محتجزي فندق الريتز كارلتون، الذين كان من بينهم الأمير الوليد بن طلال، بعد تبرئة ساحتهم أو التوصل لتسويات مالية مع الحكومة، تمكنت خلالها المملكة من استرداد أكثر من 100 مليار دولار.

    انظر أيضا:

    حفيدات الوليد بن طلال يحتفلن بيوم ميلاده بطريقتهن الخاصة...وهذا ما كشفنه عن شخصيته (فيديو)
    الوليد بن طلال يفجر مفاجآت بشأن "محتجزي الريتز"... أنا ضحية نيران صديقة
    الوليد بن طلال يكشف ما فعله محمد بن سلمان خلال احتجازه في "الريتز" (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السعودية, مقتل خاشقجي, محمد بن سلمان, جمال خاشقجي, دونالد ترامب, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik