Widgets Magazine
02:15 23 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    انتشار قوات الجيش الإسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة، 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018

    الجيش الإسرائيلي يقتل الفلسطيني المتهم بتنفيذ عملية ارائيل شمال الضفة الغربية قبل يومين

    © REUTERS / Amir Cohen
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قتل الجيش الإسرائيلي مساء أمس الثلاثاء الشاب الفلسطيني عمر أبو ليلى 19 عام خلال اشتباك مسلح دار بينه وبين القوات الإسرائيلية في قرية عبوين شمال غرب رام الله حيث كان يتحصن القتيل.

    رام الله — سبوتنيك. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية نبأ مقتل الشاب أبو ليلى برصاص الجيش الإسرائيلي.

    وكانت داهمت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي بلدة عبوين وحاصرتها من كافة الاتجاهات وأغلقت مداخلها وحظرت التجول وحاصرت منزلا كان يتحصن به الشاب أبو ليلى حيث اندلعت مواجهات بين السكان والقوات الإسرائيلي ما ادى لإصابة خمسة فلسطينيين وصفت جراحهم بين المتوسطة والطفيفة.

    وبحسب شاهد عيان لوكالة "سبوتنيك"، وقع اشتباك مسلح بين قوات الاحتلال وشاب كان يتحصن في منزل رد بإطلاق النار على القوات الاسرائيلية التي فتحت نيران أسلحتها الرشاشة صوبه واستخدمت عددا من القذائف وضربتها تجاه المنزل".

    من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تغريدة على موقع تويتر: "أهنئ قوات الشاباك ووحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة وجيش الدفاع على عملها السريع الذي أدى إلى القضاء على الإرهابي الحقير الذي قتل الرقيب أول غال كيدان والحاخام أخيعاد إتينغير رحمهما الله حيث ان ذراع إسرائيل الطويل يصل إلى كل من يمس بجنودنا وبمواطنينا".

    وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له: "قاد جهاز الأمن الإسرائيلي (. وحدة شرطة حرس الحدود إلى مخبأ الإرهابي عمر أبو ليلى، الذي قتل هذا المساء في تبادل لإطلاق النار فمنذ الهجوم الإرهابي الذي قتل فيه الرقيب غاي كيدان والحاخام أحد إيتنغر، عمل جنود سوات وقوات جيش الدفاع الإسرائيلي وشرطة الحدود تحت إشراف جهاز الأمن العام لتحديد مكان الإرهابي".

    وأضاف البيان الذي تلقت وكالة "سبوتنيك" نسخة منه:

    في أثناء تطويق المبنى الذي كان يختبئ فيه في قرية عبوين، فتح المهاجم النار على القوات وقتل خلال تبادل إطلاق النار.

    وتابع البيان: "تعد أنشطة الشاباك والشرطة الإسرائيلية وجيش الدفاع الإسرائيلي تتويجا لجهد استخباراتي وتشغيلي بدأ مباشرة بعد الهجوم، تم خلاله تنشيط مختلف القدرات الاستخباراتية والتشغيلية والتكنولوجية، مما أدى إلى تحديد مكان الإرهابي هذا المساء في المبنى الذي كان يختبئ فيه".

    يذكر أن القتيل عمر أبو ليلى نفذ أول أمس الأحد عملية طعن وإطلاق نار مزدوجة قرب مستوطنة ارئيل شمال الضفة الغربية حيث طعن جندي اسرائيلي وفارق الحياة حيث استولى المنفذ على سلاحه واطلق النار واصاب ثلاثة مستوطنين بينهم حاخام أعلن عنه وفتاه أمس بعد تدهور حالته الصحية في وقت أطلق فيه المنفذ النار على مركبة إسرائيلية ولاذ بالفرار من مكان الحادث حيث داهمت القوات الإسرائيلية عدة قرى وبلدات شمال الضفة الغربية بحثا عنه لتقتله هذه الليلة.

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يشن غارات جوية على قطاع غزة ردا على إطلاق صاروخين على تل أبيب
    الأولى من نوعها... الجيش الإسرائيلي يدشن وحدة جديدة
    هيفاء وهبي تكشف حقيقة الرد على سخرية المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي
    الجيش الإسرائيلي يكشف عن "وحدة سرية" في الجولان... ويهدد "حزب الله" والجيش السوري
    مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الإسرائيلي, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik